Sunday, May 27, 2007

روايات


اوبرا زينهم

نهى حماد

اصدارات ميريت - 2007

مجموعة قصصية تستحق القراءة

يكفيها القصة الاولى

اوبرا زينهم

و الاخيرة

حفل تأبين

لتنعتها و انت مستريح الضمير

مجموعة رائعة



جدار اخير

مى خالد

اصدارات ميريت – 2001

رواية – فوق الممتعة

اكتب عنها الان






انصحكم بقرائتهما

استمتعوا

سؤال ابيح

من المعروف ان هناك اسئلة اباحية فى الحياة

تتطلب الاجابة عليها بعض الجرأة

السؤال كالأتى

عبد الوهاب المسيرى

منسق عام حركة كفاية

اليس هو فرد فى حركة كفاية ؟

----------

سؤال الى كل الكفاياوية

لماذا لا يتولى الدكتور ممول الحركة

و المنسق السابق دفع المبلغ

الذى لا يتعدى على كلام المسيرى

رقم 300 الف جنيه

لعلاج الدكتور

ام ان التمويل الوحيد المقبول

هو شراء اجهزة اللابتوب

و الرحلات الى الخارج

و العشاء الفاخر ؟؟؟ ... فقط

-------

شكرا

انتظر للاجابة

Saturday, May 26, 2007

عبد الوهاب المسيرى


عبد الوهاب المسيرى

يحتاج الى علاج

ذاهب الى سيدة العالم

الولايات المتحدة الامريكية للعلاج

من بعيد عنكم

المرض الوحش

قصدى السرطان يعنى

هناك اكثر من طريقة للمساعدة

اما

التبرع

اما

الدعاء

اما

هابيوس كوربوس

................

او

ادخل عند زنزانة

و اكتب

عن افكارك

و شارك فى الحملة

.....................

شكرا مقدما

Friday, May 25, 2007

typical women

مرثية لذاتى

جلست فى غرفتى ابكى

اليوم تمت الاقوال

من النبوات و الامثال

ورفعت الرايات و نكست الاعلام

اليوم

اعلنت الحياة انها سخيفة

مملة

مستمرة و لن تقف

لأنى اتألم

لن تعيرنى اهتمام

لن تلفت الى

ضحكاتها ... مواجه لبكائى

اليوم فقدت ما تبقى لى من رجاء

و قد صار الجديد قديما

بكيت كما لم افعل من قبل

تذكرت كل لحظاتنا الجميلة

و ايقنت اننى لا اجيد

قواعد تلك اللعبة

اليوم وصلتنى

تلك الدعوة

الى فرحها

........

صمت

......

قد اكمل

........

احنيت رأسى

..........

و صرخت بصوت عظيم

..........

الهى الهى لماذا تركتنى

..............

اظلام تام

........

اسدل الستار

............

يا ليتنى كنت نسيا منسيا

..........

تمت

technorati tags:شخصى

Blogged with Flock

Monday, May 21, 2007

اعتذار واجب

اكتب اليك اعتذارا و اسفا

اننا لم نقدرك حق قدرك

كنا نسخر منك

و نعلن انك النموذج الذى ينبغى الخلاص منه

و انها حقبة و انتهت

و لكنك ضحكت و اعلنت تمردك

و تركتنا نتخبط

كنت تعلم انك البداية و النهاية

و الابن البكر و المثل و القدوة

 تعلم كيف تصل الى نقطة النهاية

فتبحث عن نهايات جديدة لترتوى

كنا نعتقد انهم وصلوا مثلك الى نهاية

و لكنك سخرت و اعلنت

اننا لم نرى شىء بعد

من اين اتيت بكل هذا العلم

و كل هذه المعرفة

...........

كنت تتمتع برؤية مستقبلية

عرفت كيف ترسى القواعد

و كيف تصنع الابعاد

ما هى حدودك ...تضحياتك...واجباتك

لكل شىء ثمن

و كنت مستعد ان تدفع الثمن

فى سبيل المجد

عرفت كيف تصير مثلا اعلى

لكل من يبحث عن المجد و الخلود

فأسماءكم هى البقية

اما نحن فلن يتذكرنا احد

...................

الى الصديق و رفيق الدرب

الى الرجل الذى سعينا للتعلم

من مبادئه و لكننا فشلنا تماما

اعتذر

...................

الى الرجل ...

ملهما كان و نبيا اصبح

الجالس على كرسى العرش

الباسط نعمه لطالبيها

الى الرجل ...

صنع الرؤية و حدد الخطوط

و تحرك فى الامكنة

و تخطى الازمنة

فصار القديم حاضرا

و صار حاضرنا مستقبلا على يديه

الى الرجل الذى سبقنا فى الدرب

و وقف ينتظرنا

........

صاحب الكلمات الخالدة

التى

نسمعها بعد كل نشوة مجد لاحداهم

غرق – طظ

حريق – طظ

فتنة – طظ

سرقة – طظ

اغتصاب – طظ

اعتقال – طظ

ظلم - طظ

........

الى الانسان الكامل

الى

محجوب عبد الدايم

بطل رواية القاهرة 30

الى

السيد و العبد

محجوب عبد الدايم

اعتذر

 

 

technorati tags:

Blogged with Flock

الله يخرب بيت بلاط السيراميك


الو ... ازيك عامل ايه

الحمد لله ... انت عامله ايه

تمام ... بقالك مدة مبتجيش ندوات

شغل ... بقالى بتاع شهر مخدتش يوم اجازة و بروح متاخر

ربنا يكون فى العون ...جبت الرواية و قريتها و لا لسه

جبتها و ابتديت اقراها ...يومين كده و اقولك على رأى

انا مستنياه ... سلام

سلام

..........

عندما تمسك بكتاب و تشعر معه بالملل

تتركه و تلعن الكاتب ... و يوم شراءك للكتاب

هكذا افعل مع الكتب المللة

..........

عندما يقنعك اصدقاءك بأنك مبدع

و ان نظرات صنع الله ابراهيم اليك هى نظرات حقد

فأعلم انك اصدرت رواياتك الاولى و تنتظر مديح معارفك

الا اننى لست من يفعلها

فلسانى و الحمد لله قادر على نطقها

انت لست بأديب

...........

عندما تقرأ مقدمة رواية و تعلم مع سطورها الاولى

كيف ستنتهى ... لأنها ببساطة تقليدية جدا

تضحك فى سرك ... و تنوى ان تجامل من نصحك باقتنائها

و تقرر فى نفس الوقت ان " اردم عليه " لأن ذوقه " مش ولابد

هكذا نويت .... و النية لله

................

الزن ... شىء سيء جدا

ان يتصل بك صديق ... او صديقة

ليطمئن كل لحظة هل اشتريت الرواية

هل قرأت الرواية ... هل اعجبتك الرواية

و هى سيئة جدا

تتحجج طبعا بانك مشغول ... بالعمل

لم تاخذ اجازة لمدة شهر و انك تعود متأخرا

هكذا اتحجج دائما

.................

عندما تجيب احداهم بأن يومين و سأعلنه رأى

و انى احتاج هذين اليومين لأنهى رواية

رواية من القطع الصغير عدد صفحتها 100 صفحة

و هو يعلم انى مدمن قراءة

اى انها لا تحتاج الى اكثر من ساعتين

و لكنه يلح

فمن واجبى ان اصدمه

نعم ... انها لم تعجبنى

الم تفهم بعد !!؟

اكنت انت هذا الحب ؟

امنحتك تلك المكانة ؟

انت لا تستحق

تصبح على خير

.........................

ازيك يا نهى عاملة ايه

انا خلصت الرواية

تحبى تعرفة رأى دلوقتى

لعنتك فى سرى و مضيت

لا ترى خيرا ابدا ... اكرهك

.........................

تم كل شىء كوخز ابرة مسكن يعطيها طبيب اسنان فى لثة مريض ملتهبة

مستقبل باهر

ملايين

تصبحى على خير

انسى

اخيرا ظلام ... اسدل الستار

......................

طبعا كل ما سبق

لم اشعر به مع رواية

الحكى فوق مكعبات الرخام او كما اسميها

الرغى فوق بلاط السيراميك

رواية ... نهى محمود

.................................

فهى ان صح التعبير

من النوع الذى لا تستطيع ان تتركه و تعود اليه

تعذبك نهى / نسمة بعذابها الشخصى

تشاركها الام لا تبغيها

تكتب مذكراتها او يوميتها

لأنها تخيط عذابها على شكل قلادة

تضعها حول رقبتها

و تتمنى ان تنطبق تلك القلادة فتنتهى حياتها

......................

لا تعرفك من هو الذى تركها

لا تكتب عنه تفاصيل

تتذكره لأنها تريد ان تنساه

تكتب له على ورق تريد ان تمزقه

تبكى لأنها سعيدة و تضحك من شدة الحزن

و استقبلنا الفجر سويا ... عندما سمعنا اذان الفجر

بكيت انا

.....................

تصنع نيو لوك

قصة شعر

ملابس جديدة

اصدقاء جدد

....................

فكرة الاسطورة جميلة

تبدا بها ...فتعدك لقبول التعويذة

التى تاتى بحبيبها الجديد ان صح انه كان حبيبها

ترحل من حياتها ... من حبيها القديم

سبب الالم ... تركها

لتدخل حياة جديدة

مع اسطورتها الجديدة

....................

غلاف الرواية

معبر تماما ... قوى

يلخص الكثير ... لأنه الرواية

صفحات المفكرة على شكل مركب تراها على الغلاف

عبقرى هذا اللباد

.............

نهى عذبتنى كثيرا

و انتهكت روحى اكثر

اكره تجربة الالم

نعم ... اعترف انى جبان

فتجربة الالم ...هى الوحيد المشترك بين طباع البشر

لابد من تجربة الم

اما ان تتخاطها ... او تتخطاك هى

و لكن لابد منها

اما ان تتخطاها ... فتصنع روحك الجديدة

اما ان تتخطاك ... فتعبدها الها جديدا

............

اكره تلك التجربة

لمرة اخرى ... بعد اسامة الديناصورى

اكره كاتب رواية

اعتذر لنهى عن كرهى للادب النسائى

لأن الرواية قوية و جميلة و تستحق القراءة

و لكنى تخطيت كرهى لروايتك

و كرهتك انت ...

الله يسامحك يا نهى

...........

تتألم نهى

و المها تخطى فرحتها

تتخطى المها الروحى و حبها المفقود

بحب جديد

لم تفهم ماضيها ...لأنها تعلقت به

لم تفهم لماذا لم تنجب اطفال معه

لم تفهم انه لا يريدها

لم تفهم انه لا يردها ان تدلله

ان تدلل اسمه ... لأنه قبل طلبها

حجرة المكتب هى التى اخذتنى منك

كنت تحب ان اناديك بأسمك ... كنت ارفض بأن ادللك بأسم غيره

...................................

تقول الاسطورة

ان الانسان عاش قديما بأربع ايدى

و اربع اقدام و رأسين

و ظل على هذا الحال امدا

الى ان جاءت لعنة ( صاعقة من السماء )

شطرته نصفين

لكل نصف

رأس و قدمان و يدان

و من يومها يبحث كل نصف

عن نصفه الاخر ليلتئم به

هناك من يصادف نصفه الاخر مرة اخرى

و يحيا فى سعادة و هناء

و هناك من يقضى عمره كله

يبحث عن ذلك النصف الاخر

المشطور عنه فلا يلقاه ابدا

....................

الرواية جميلة جدا

انصحكم بقرائتها و اقتنائها

لكن استعدوا لأكبر عملية تطهير روحى

نهى ... ابقى فكرينى اقولك سر

بينى و بينك طبعا

استمتعوا بالرواية

بجد ... كنت اكره الادب النسائى

لكن نهى جعلتنى اعيد النظر

حتى اننى الان اقرأ

اوبرا زينهم .... لنهى ايضا

انما هذه المرة نهى حماد

مبروك يا نهى الرواية

, ,

Blogged with Flock

Sunday, May 20, 2007

نبوات ... اشعياء

ويلٌ للَّذينَ يَضُمُّونَ بَيتًا إلى بَيتٍ ويَصِلُونَ حقلاً بحقلٍ،

حتى لا يَبقى مكانٌ لأحدٍ، فيسكُنونَ في الأرضِ وحدَهُم

................

لذلِكَ سُبِيَ شعبي لِجهالَتِهِم،

 فماتَ عُظَماؤُهُ مِنَ الجوعِ، ويَبِسَ عامَّتُهُ مِنَ العَطَشِ.

..................

ويلٌ للَّذينَ يجذِبونَ الإثْمَ بِحِبالِ الباطِلِ،

وبمِثلِ أمراسِ العجلَةِ يَجذِبونَ الخطيئةَ،

......................

ويلٌ للَّذينَ يَدعونَ الشَّرَ خيرًا والخيرَ شَرُا،

الجاعِلينَ الظَّلامَ نورًا والنُّورَ ظَلامًا،

الجاعِلينَ الحُلوَ مُرُا والمُرَ حُلوًا.

...............................

ويلٌ للحُكَماءِ في أعيُنِ أنفُسِهِم،

العُقلاءِ في نَظَرِ ذواتِهِم.

......................................

ويلٌ للَّذينَ يُبَرِّرونَ الشِّرِّيرَ لأجلِ رَشوَةٍ،

ويَحرِمونَ البَريءَ حَقَّهُ

.....................

سفر اشعياء

الاصحاح 5

 

technorati tags:, ,

Blogged with Flock