Wednesday, November 07, 2012

سٌترة المجانين 2


2-      الجنون لغة..
" أجمل الأشياء .. أجمل الكتابات هي تلك التي يوحي بها الجنون ويكتبها العقل ." .. أندريه جيد
" العقول العظيمة مرتبطة يقينا بالجنون على نحو وثيق .".. درايدن
""المفكر العظيم متهم بالجنون تماما كالمجرم العظيم .".. بليز باسكال

منذ قديم الأزمان كان الناس يعتقدون بأن هناك علاقة بين العبقرية والجنون. وكانوا دائماً يتحدثون عن العبقري بشيء من التهيب والوجل، فهو شخص غريب الأطوار معقد الشخصية يختلف عن جميع البشر..

ما هو الجنون؟
الجنون في القاموس اللغوي من ( جَ نَ نَ ) ، وتحمل في معانيها معنى الاستتار والتغطية وانعدام الرؤية ، مثل : الجن ، الجنين ، الجنة ، الجَنَان ، فهي سميت بذلك ؛ لأنها مستترة أو مغطاة أو لا ترى ، والاجتنان هو الاستتار .
الجنون هو الاستتار ، تقول العرب : جنّ الشيء يجن جنوناً إذا استتر .
يا غافلاً عمّا تجنّ ضلوعي ... أنسيتَ ويحكَ عَبرتي و دموعي
و جَنّ الليل يجنّ جنوناً وجناناً إذا دخل ، و منه قوله تعالى : "فلمّا جنّ عليه الليلُ رأى كوكباً " 
أماّ الجِنّ سموا كذلك لاجتنانهم عن الأبصار .والجُنّة الدرع والترس لأنهما يستران .والجنين الولد في بطن أمه لأنه مستور . والجِنّة ( بكسر الجيم ) أي الجنون ، لقوله تعالى : " أولم يتفكروا ما بصاحبهم من جِنّة "وكل هذا يؤول إلى معنى الاستتار فالمجنون المستور العقل . والفعل منه جُنّ يُجَنُّ جُنوناً فهو مجنون ..

هل يمكن تفسير الأزمات الهلوسية التي كان يمرّ بها رامبو عندما كتب رائعتيه : فصل في الجحيم، والإشراقات؟ وما سرّ الحالات العُصابية-الاكتئابية التي كان يمرّ بها غوته من وقت لآخر ؟ والقلق الهائل الذي كان يعاني منه كيركيغارد او كافكا او ريلكه ما معناه؟ وما رأيكم بولع كوليردج او بودلير او كوكتو بالمخدّرات؟ وما تفسير ذلك الطيش أو الانفعالات المزاجية الغريبة لميكيل أنجيلو؟ وكيف نفسّر الميول الانتحارية لدى غوغان وفان غوخ وفيرجينيا وولف وآخرين عديدين؟ وانهيار عقل نيتشه وهو في أوج إبداعه وعبقريته هل له من تعليل؟ وماذا عن جنون غي دو موباسان وهو في ذروة شبابه وعطائه أيضا؟ وقل الأمر ذاته عن الشيزوفرينيا الهائلة لانطونان آرتو، أو الاكتئاب النفسي العميق لبيتهوفين وبيساوا وفتغنشتاين…؟ وماذا عن الهذيانات الرائعة لجان جاك روسو؟ أو نوبات الصرع المرعبة لدوستيوفسكي؟

وحين توجب عليه خلخلة الأوهام الشائعة حول العقل والجنون، والتي قررت بأن الجنون صورة عن العالم الآخر، يقع في جهة، والعقل في جهة أخرى مختلفة تماماً، ولا اختلاط بينهما، مع أن كل إنسان عاقل فيه حبّة جنون، صغرت أو كبرت.. عرّف فوكو الجنون بقوله: «الجنون يغري لأنّه معرفة. إنّه معرفة لأنّ هذه الصور العبثية كلها تمثّل في الواقع عناصر معرفة صعبة، ومنغلقة، وباطنية». على عكس ما هو سائد، أو بالأحرى ما كان سائداً، الجنون هو ضرب من المعرفة تتميّز بصعوبتها وانغلاقها وباطنيتها، كيف يمكن أن تجتمع هذه العناصر الثلاثة لتكوّن معرفة نقيضة للمعرفة السائدة؟ بهذا يأخذ الجنون بعداً أخلاقياً، أي أنّ المجنون هو الشخص الذي يعجب بنفسه. ثم يذهب، من جانب آخر، إلى اعتبار المجنون هو ذلك الشخص الذي يفقد القدرة على التحكّم بسلوكه، فتبدو عليه آثار اللامعقول في مشيته وحركات الجسم. "..فالعقل اللامعقول والعقل المعقول يمكن أن يوجدا جنباً الى جنب."..

"مثلما أن المرض يحيط بالصحة من كل الجهات فإن الجنون يحيط بالعقل من كل الجهات" .لودفيغ فتجنشتاين.

4 comments:

nadim love said...

ممتاز تسلم يداك على التدوينة الرائعه :
تقبل مروري ...
http://nadimlove.blogspot.com/

الازهرى said...

الجنون يغري لأنّه معرفة. إنّه معرفة لأنّ هذه الصور العبثية كلها تمثّل في الواقع عناصر معرفة صعبة، ومنغلقة، وباطنية

sahar mohamed ali said...

تسويق اون لاين
شركة تسويق اون لاين
تصميم موقع شركة
شركة تصميم مواقع
تصميم موقع شركة
تصميم موقع
taswiq
التسويق الالكترونى
تصميم مواقع الانترنت
تصميم مواقع مصر
تصميم مواقع نت
نسويق اونلاين

abdala ahmd said...

http://sevarat27.montadarabi.com/f1-montada