Wednesday, September 13, 2006

سيستم

سستم

أما عبده هذا للأسف

فهو المسئول عن استقبال عبوات الخيوط و تصنيفها ثم وضعها فى ماكينة تقوم بتحويل لفائف الخيط الى أقماع حسب طلب كل ماكينة إنتاج ..........

فلو كانت الماكينة تتطلب صوف ....يقوم عبده بطلب عبوة تحتوى على 5 او 10 لفائف من الصوف ثم وضع تلك اللفائف عند مدخل الماكينة و جذب طرف اللفافة و تمريره فى مجارى شمعية ذات درجة من الضغط عالية تنتهي بقمع كرتوني يدور حوله الخيط ....... تتم هذه العملية بسرعات عالية لضمان ان يكون الخيط مشدود و انه تم تشميعه جيدا ,,,, و هذه الأقماع على موازين حتى إذا وصل الوزن للمطلوب تتوقف الماكينة عن العمل ...,

ينتج عن هذه العملية كما هو واضح ... غبار كثيف نتيجة وجود شوائب حول محور الخيوط تتطاير تلك الشوائب أثناء انتقالها في المسار المحدد و تملأ الجو المحيط بالماكينة التى يعمل عليها عبده .....,

و لذلك تقوم الشركة بصرف كمامة قطنية يوميا للأخ عبده حتى يتجنب تنفس و استنشاق تلك الأتربة و الوبر و الغبار

- المدير عايزك

- حاضر

توجهت الى مكتب المدير ..طرقت الباب ...اشار لى بالدخول

- صباح الخير يا فندم

- عبده بيشتكى من المكنة ... عايز نركب شفاط برشاشات ...علشان يسحب التراب الى حواليه و الرشاش .... انت فاهم طبعا ... علشان بروح امه ... يقلل نسبة التراب و الوبر و الخيوط الى بتطلع من الزواية بتاعة برم الخيط

- حاضر

- حاضر ايه .... اعملى دراسة الاول ... شوف السيستم ده حيكلف كام و تعالى قولى

انصرفت من المكان فى هدوء و قمت باتصالات بالشركات المتخصصة و عرفت اسعار الشفاط و اسعار التركيب و الصيانة و المطلوب ....

كان عبده فى تلك الأثناء قد تغيب لمدة يومين نتيجة إرهاق و تعب ... و بعد عودته للعمل عرفنا انه يعانى من حالة ضيق فى التنفس و قد نصحه الأطباء بالابتعاد عن العمل المباشر مع الوبر و الخيوط و الغبار الناتج من ماكينات النسيج و طبعا أوامر الأطباء جاءت بنتيجة عكسية معي

اذ أصبحت انا المسئول عن إصابته اذ أهملت فى تركيب الشفاط ...قام المدير باستدعائي فى وجود عبده

- هه ... عملت ايه ؟

- كله تمام ... جبت الأسعار و عملت اتصالا...

قاطعنى المدير بغضب

- اتصالات ايه ... عيب عليك يا بشمهندس ... عبده ده الراجل بتاعنا ... لو وقف عبده المصنع يقف ... حاجة زى كده تخلص بسرعة ... ميصحش كده ابدا ... انت معندكش احساس بالمسئولية .... انت عارف ان عبده عيان ... يعنى حنستنى لما يقع ... بلاش شغل الحكومة ده ... انجز ... عيب كده ... الا عبده فاهم ... الا عبده

خرجت فى حالة غضب تام و خزي ... غريب ... فى ماذا خطئت ...... لا اعلم لقد قمت بما يجب ...

طلب عرض اسعار

معاينة للموقع

تركيبات ... معدات

و كل هذا يتطلب وقت ... ثم عبده يعمل قبل مجيئي الى العمل

طبعا الخبر انتشر كالنار فى الهشيم ... حنى اصبح كل من يراني يقول في سخرية

" ميصحش كده ابدا ... انجز ... الا عبده "

و كأني زوج أم عبده المسئول عنه

اما عبده فأصابته لوثة من مشاهدتي و انا فى ذلك الموقف حتى اصبح يحكيه مع إضافات مصرية خالصة خاصة الموضع الذي ضربت فيه " قلمين " و عن ارتطامي بالأرض ثم حكاية تعذيبي بالكهرباء و خصم نصف مرتبي لمدة عام و عن محاولة المدير رفدي لولا وساطة عبده

- معلهش يا باشا ... عيل صغير ... لسه خريج جديد ... ميفهمش حاجة ... سامحه علشان خاطرى يا باشا

اما حكاية تقبيلي لرأس عبده ليغفر لى ما اقترفت يداي من خطايا فهو أمر طبيعي و متوقع بعد عملية الوساطة تلك

يلعن تلاتين الشفاط على اربعين الرشاشات

استمر عبده فى العمل مع الكمامات لاعنا اليوم الذى اصبح فيه امثالى مهندسي صيانة ,, لأن من هم على شاكلتي لا يشعرون بالمسئولية ,,, لاعنا عبد الناصر الذى كان السبب فى تعليمي و وزير التعليم المسئول عن تخريج الشباب المستهتر من أمثالي حتى انه ما إن أمر من أمامه يبدأ فى السعال ليذكرني بمأساته و يشعرني بتأنيب الضمير

انتهيت من التقرير و خرجت من مكتبي متجها الى مكتب المدير ,, طرقت الباب و دخلت ... وضعت التقرير أمامه فاشار بيده ان اشرح ما ورد فيه,,,

- انا خلصت .... الشفاط بمجارى الهواء الصاج و الرشاشات اللازمة و التركيب حتكلف 15 الف جنيه ... دى ارخص شركة قدمت عرض ..... صيانة فى السنة 1500 جنيه و ممكن يبتدوا تركيب بكره

- انت بتسعبط يا ابنى ... انت مش مهندس برضه و لا حاجة تانى ؟؟؟؟

- افندم ؟

- شفاط ايه و نيلة ايه الى حركبه

- افندم ؟؟؟

- متفتح مخك يا هندسة ... مش تخليك واعى كده ... امال بيعلموك ايه فى الكلية

- افندم ؟؟؟؟؟

- الشفاط حيكلف 15 الف جنيه ... صح ... و صيانة 1500 جنيه كل سنة ... صح ... و بعد اربع و لا خمس سنين ... ححتاج اغير السيستم كله و ادفع مبلغ تانى ... صح ... اما عبده فمرتبه 300 جنيه قول 400 بالمكافآت ... يعنى 5000 جنيه فى السنة .... يعنى ادفع مرتب عبده و كمان فلوس الشفاط ... انت مجنون

- افندم ؟؟؟؟؟؟؟

- يعنى بحسبة بسيطة يا بشمهندس ... اغير عبده بعبده جديد كل اربع سنين ... ارخص من إني اغير الشفاط كل اربع سنين ... فهمت .... روح شوف شغلك ... انت مهندس شاطر ... و مش ناقصك غير تفتح مخك بس و تبقى مية مية

انصرفت من المكتب و ذهبت الى استراحة الموظفين ... أشعلت سيجارة و حكيت لصديقى عن ما حدث ...

ضحك و اجابنى

- صحيح ... عبده ارخص من الشفاط ... الراجل مغلطش .... جرى ايه يا بشمهندس ؟؟؟ .... بص ... علشان ترضى ضميرك ... لو ضميرك وجعك قوى يعنى ... اعمل نظام تهوية للمكان استعمل فيه شفاطات الى بتتحط فى المطبخ و الحمام ... و ساعتها يبقى عملت الى عليك ... و المدير مش حيتكلم ... ده مش حيكلف 500 جنيه ... روق نفسك

أعجبت بالفكرة و قررت دراستها و بدأت فى رسم نظام التهوية و أمرت بشراء 5 شفاطات منزلية لتركيبها ... و طبعا أوامر الشراء لابد ان تمر على المدير لامضائها

هكذا توقف طلب الشراء على إمضاء المدير

عبده ذلك اللعين

عبده ذلك اللعين

ماذا يريد منى ؟؟؟

ماذا فعلت له ؟؟؟

لماذا مرض ؟...اانا المسئول عن مرضه؟

لا اعلم

كل ما اعلمه

ان امثال عبده هم السبب فى تحطيم حياة امثالى

لابد ان نتخلص من كل عبده فى حياتنا

لابد ان نتخلص منهم

ان حياتي أصبحت جحيم

ماذا يريد منى ؟؟ ماذا ؟؟؟

عبده هذا اللعين

هكذا كنت الأفكار تمور فى عقلي و انا متجه الى غرفة المدير اثر استدعائي بناء على شكوى من عبده و ما ان دخلت المكتب حتى هب المدير من مقعده غاضبا و منفعلا بشدة

- هه ... عملت ايه يا بشمهندس فى الموضوع بتاع عبده

- نعم !

- موضوع الشفاط ... خلص و لا لسه ... مش حنقعد سنة فى الموضوع ده ... يخلص بسرعة ... لو سمحت ...ده اخر انذار بوجهولك ... الا عبده فاهم... الا عبده

- نعم !!!!!!!

و هكذا اصبح يتم استدعائي مرة او اثنين كل شهر بناء على شكوى من عبده و فى كل مرة اسمع كلمات التوبيخ و انصرف دون ان يعطيني المدير فرصة للرد

و هكذا اصبح معروفا إنني اضرب " قلمين " كل شهر غير الصعق بالكهرباء و طبعا فى كل مرة يتوسط عبده كى لا يرفدنى المدير غير قصة تقبيل رأس عبده التى وصلت فى بعض المناسبات الوطنية و الأعياد الدينية و الإجازات الرسمية الى تقبيل قدميه عرفانا بالجميل

نعم

يا عبده

نعم

سأقتلك

لقد قررت ذلك

لن اسكت

حتى متى ستظل تتفضل على ؟؟

لابد من التخلص منك

لابد ان ارتاح

ملعون ضميري إذا كان يعانى من اجل أمثالك

الذين مرضوا و تسببوا فى تعذيبي نفسيا

ملعون الشفاط

ملعونة الرشاشات

ملعون الخيط

و ملعون أنت فى الأرض يا عبده

سأقتلك

الا ان كلمات المدير التى ترددت فى عقلي منعتني من ذلك

" الا عبده... فاهم ... الا عبده "

تمت

2 comments:

bluestone said...

جميلة بجد ..
شيقة .. ومليانة كلام بين السطور
ما هو ده السيستم اللي على اصوله .. :)
تحياتي

هبه الاسكندرانيه said...

ندك حق عبده ماشين فى السوق يقولو عليه:
منده بكره بقرشين