Friday, September 22, 2006

سارق الفرح


لم اكن افكر انى ذات يوم
سامسك بكى بوردى
و انقر عليها تلك الكلمات التى تتسطر امامكم
فى هذا الهدوء السيبرى المريح
جالس فى غرفتى امام الشاشة
بجوارى كوب من الكاكاو الساخن المريح لأعصابى المتوترة دائما
اسطر كلمات لا ترد بخاطركم
لانها لو وردت لكتبتموها
من قتل سنية ام اربعة و اربعين ؟؟؟؟
اهى كثرة الخلفة و الاطفال Align Right
ام لان الناس ظلوا يرددوا امامها
يا ام اربعة و اربعين ... يا ام اربعة و اربعين
حتى ماتت كمدا و حزنا
من سرق عامود النور الذى ينير مدخل حارتنا ؟؟؟
اهو ذلك العامل البسيط الذى يقوم بقطع الكابلات
لسرقتها و الحصول على ثمن بخس لها ليطعم اولاده
قليل من الطماطم كثير من الجبن الابيض
ام ذلك الرجل الذى يقبض ثمن سرقة شحنة الكابلات
مبالغ تكفى لشراء 10 سندوتشات جبنة بقوطة سابقة التجهيز
من كذب على و قال اننى ان لم اذاكر سادخل " اودة الفيران " فى المدرسة ....
تلك الغرفة القائمة فى الدور الرابع ؟؟؟؟ و لماذا لم اقتنع رغم يقينى ان مدرستى مكونة من طابقين فقط ؟؟؟؟؟؟؟؟
اهو الخوف من الفئران ام الخوف من عدم المذاكرة ؟؟؟؟
انتهت تاملاتى
الا اننى لم اعرف من سرق من .....
نعم اريد ان اعرف
من هو سارق الفرح ؟؟؟؟
دعوة للمشاركة

1 comment:

هبه الاسكندرانيه said...

هذا الفعل من فعل ابليس الله يلعنه بس المشكله لحقيقيه مين ابليس
و انا اظن ان ابليس الاول هو الجوع و الخوف و الضعف
و ابليس التانى هو الكسل و التهاون فى الحق اللى سمح لابليس الثالث انه يسرق حقى و حق اولادى فى حياه انسانيه كريمه و ابليس الكبير هو اللى سرق ونهب لكن فى النهايه قال ايه قال يا ابليس ايه فرعنك قال ملقتش حد يلمنى