Sunday, April 19, 2009

قطع العوايد


بمناسبة عيد القيامة

كل سنة فى عيد القيامة , بنلاقى التلفزيون المصرى بيتقدم بالتهنئة للأخوة الأقباط " بمناسبة عيد الميلاد المجيد " !!! . و دى حاجة انا مش فاهم سببها من ساعة ما أتولدت لحد دلوقتى . كل سنة نفس المعايدة مع اختلاف القنوات طبعاً . مرة على القناة الأولى , و السنة اللى بعدها تاخد القناة الأولى بالها من الحكاية دى , تلاقى القناة التانية قامت بالدور . و بعدها القناة التالتة و اللى بعدها مش عارف أى القناة الفضائية . 30 سنة هى عدد سنواتى على الأرض حضرت فيهم 30 عيد قيامة و سمعت فيهم 30 معايدة ب"عيد الميلاد المجيد " !!! . شكراً للتلفزيون المصرى على الأصالة و الريادة . و كأنه بيقولنا انتم غلطانين و مش عارفين مواعيد اعيادكم و احنا حنعرفكم تحتفلوا بأى عيد و امتى . حسبى الله و نعم الوكيل . تحس أن المسيحيين المصريين دول متخفيين و محدش عارفلهم صبح من ضهر من ليل و كأن فى تجاهل او تجهيل متعمد . عامة ..

و لأن قطع العوايد فال زى ما بيقولوا .. و بمناسبة عيد القيامة, فان المدونة تتقدم بالتهنئة للأخوة الأقباط بمناسبة " عيد الفطر المبارك " !!! .  

--

ملحوظة على جنب كده :

انهاردة الصبح على احدى قنوات النيل , المذيعة المصرية بعد ما " هنئت الأخوة الأقباط كالعادة " , قالت " أن من دلائل الوحدة الوطنية بين عنصرى الأمة ان لما الدنيا بتبقى حر بتبقى حر على المسيحيين و المسلمين مع بعض " !!!! .. يا كوكى , يا حلوة .. , أنتى حرانة و لا إيه ؟!!! .  

و

كل سنة و انتم طيبين

--

اقرأ عمرو عزت

لماذا حمل جارك المسيحى السعف الأحد الماضى ؟

لحن حزاينى بين لحنين فرايحى  

شكراً يا عمرو .. 

30 comments:

77Math. said...

هههههههههههههههههه

ولما المسلمين يعملوا صلاة استسقاء السماء بتمطر على المسلمين والمسيحيين برضه !!


كل عام وأنت بخير

Sosso said...

Joyeuses Pâques !

Bastawisi said...

احب اعيد عليك و اقولك ان اتنين اقباط اتدبحوا امبارح و هما طالعين من الكنيسة و الحكومة عاتجولك تار ياجناوي

http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/middle_east_news/newsid_8006000/8006835.stm

السنونو said...

ده على اعتبار ان كل مسلم فوقه سحابة ماشية معاه فغريبة طبعا انه يحس بالحر
اللهم إنى لا أسألك رد القضاء ولكنى أسألك اللطف فيه

Bella said...

هههههههههههههه

لاتجادل يااخ رامز
يعني تقصد تروج لايه بكلامك عن الحر اللى بيرمز لتوحد المسلمين والمسيحيين

اوعي تكون بتلمح ان الاخوة المسيحيين بيسيبوا اخواتهم المسلميين يفطسوا في الحر لوحدهم

هههههههههههه

فعلا مذيعة ريادية معتبرة

هههههههههههههه

Bella said...

نسيت صحيح اقول لك كل سنة وانت طيب يارامز

اصل السحابة وقعتني م الضحك صراحة

كل سنة وانت طيب ويارب العيد الجاي تكون اتجوزت ونيجي نهنيك في بيتك

الازهرى said...

كل سنة وجميع المصريين فى خير وسعادة وسلام وامن

^ H@fSS@^ said...

شوف حكمة ربنا يا مؤمن
اهي المذيعة دي عملت زي ما عادل امام قال

رقاصة و بترقص

m5m said...

كنت حابب أتناقش معاك فى بوست تزغيط البط...بس حيث انه بقى طبيخ بايت يبقى مالوش لزمة
.
.
.
عموما كل سنة وانت طيب يارامز بمناسبة عيد الأضحى

DantY ElMasrY said...

الغلط فى تسمية عيد القيامة متعمد

عارف ليه؟














خلاف عقائدى حول حقيقة قيامة المسيح يا باشا

بمعنى المسلمين معندهمش مشكلة مع عيد الميلاد او الميلاد نفسه

لكن عندهم مشكلة كبيرة مع القيامة
كعيد وكحادث

ayman_elgendy said...

ولأن ما محبة الي بعد غواية ...وبعد التحية

وان اغويتنا بعلامات تعجبك الثلاثة بعد تقديم المدونة ...واخد بالك من المدونة دي :) ...بالتهنئة لمسيحيٌ مصر ...

وبما ان اللي يتجوز أمي اقوله يا عمي فلا غرابة في تركيبة مجموع الفكر البهائمي الشعبي الحكومي للقطع ...قطع العوايد فأل يا كوكي يا حلوة :))

خالص مودتي ومن قبلها وبعدها الاحترام

عباس العبد said...

77
و انت بالصحة و السلامة
===
سوسو
et a vous aussi
===
بسطاويسى
انا اصدق انه تار فعلاً لسبب ان الناس مهاجتش و لا اتنرفزت ة لا حصل شغب و لا غضب " مسيحى " كالعادة .. يبقى فعلاً تار

عباس العبد said...

السنونو
ربنا يستر من الحر فعلاً
هههههههههههههه
==
بيلا
و انت طيبة يا فندم
===
الأزهرى
و انت بالصحة و السلامة

عباس العبد said...

حفصت
الدنيا حر يا عم خليل
و بتسقى الورد يا عم خليل
ههههههههههههه
===
م5م
لو حضرتك عايز تتناقش فى الموضوع اللى فات مفيش مشكلة
دا حضرتك تشرفنى
و كل عام و انتم بخير
===
دانتى
انا معنديش مشكلة فى موضوع الخلاف العقائدى دى
لو فى اختلاف و الناس رفضه الفكرة , خلاص بلاش حكاية التهنئة دى خالص . لا انا حنقص و لا العيد حيقل و لا حنحس اننا معيدناش علشان التلفزيون مش حيهنينا
لأ , انا معتقدش ان الخطأ ده متعمد او نتيجة خلاف عقائدى
انا اعتقد انه جهل و تجاهل
===

عباس العبد said...

ايمن الجندى
كل سنة و انت طيب
شرفتنى و نورت المدونة

DantY ElMasrY said...

موقف الدولة مش هيزود العيد ولا ينقصه معروفة

طيب تقدر تفسرلى ليه الدولة عملت 7يناير أجازة رسمية رغم إن سبعة يناير مش كتفق عليه كتاريخ لعيد الميلاد بين كل الطوائف
وماعملتش عيد القيامة أجازة رغم إنه متفق عليه لكل الطوائف المسيحية ؟؟؟؟؟

ببساطة

علشان انت عندك دولة دينية من النوع القذر اللى مش عاوز يعترف


سورى على بلاطة كدا


عاهرة تدعى الشرف

زمان الوصل said...

معلش تهنئه متأخره لدواعى السفر ثمّ العوده :) كل سنه و انت طيب

بس المهم ما أتحفوكوش السنه دى بفيلم "شفيقه القبطيه"؟ أصل فيه حد فى التليفزيون المصرى متخيّل إن ده أحسن فيلم يمكن أن يَعرَض فى عيد الميلاد أو عيد القيامه آل يعنى بيوجّبوا مع المسيحيين !! مفيش أى كومَن سِنس خالص
ههههههه

بنت القمر said...

صحيح بالمناسبة سؤال زن في راسي انهارده
بمناسبه خبر قريته
الازهر بيحرم ظهور الانبياء علي شاشات الاعمال السينمائيه والافلام
يعني الازهر يملك يمنع فيلم يصور المسيح
دلوقت في فيلم جديد منعته الكنيسه المصريه لانه -سوف-يصور حياه المسيح
المسيح الاولاني هو المسيح البشري حسب الرؤية الاسلامية
والتاني هو ابن الله حسب رؤية الكنيسه المصريه
طب تفتكر انت مين من حقه يمتلك الحق ده؟؟
التحكم في تقديم صورة المسيح كعمل فني
عد لحد عشرة قبل ما تجاوب
:))

عباس العبد said...

دانتى
ما انا قلتلك قبل كده
الأعتراف او عدم الأعتراف بالعيد مش حيمنع المسيحى من الصيام و ان ياكل " لحمة " لما يفطر
الفكرة ان اللى عايز يعمل حاجة صح يعملها يا اما يسكت لأن العيل الغبى بيجيب لأهله الشتيمة و التلفزيون بيجيب لأهله الشتيمة
بس خلاص
مش انت شتمتها اهه ؟
===
زمان الوصل
و ماله فيلم شفيقة القبطية ؟
ما هو فى رقص و مزازيك برضه
هههههههههههههه
===
بنت القمر
و لا أفكر لغاية عشرة و لا حاجة
انا شفت حلقة قناة الحياة اللى عملتها و كانت مستضيفة السيناريست المسيحى فايز غالى و المخرج السورى اللى عايز يقدم فيلم عن " المسيح " من وجهة نظر إسلامية و كان موجود كمان ممثل سورى مش متذكر اسمه الصراحة
اقولك علطول رأيى .. بس خلينا نقول نقطة مهمة فى البداية
فى اختلاف بين الإيمان المسيحية و العقيدة الأسلامية حول نقطة " صلب المسيح " و ما يليها من أحداث و الأختلاف ده منذ ظهور الأسلام .. تمام ؟
سواء المخرج السورى عمل فيلم عن المسيح من وجهة نظر إسلامية او معملش , سواء اتوافق عليه من الأزهر او متوافقش .. فالخلاف ده حيظل قائم و بالتالى الفيلم تحصيل حاصل ,, لأنى لو عايز اعترض - ككنيسة - ان الرؤية اللى حيقدمها " الفيلم " مخالفة للإيمان المسيحى , فدى سذاجة لأنى - ككنيسة - عارف من 1400 سنة أن الرؤية الأسلامية مخالفة للإيمان المسيحى .. صح ؟
و بالتالى لو المسلمين عايزين يعملوا فيلم عن المسيح بيقدم وجهة النظر الأسلامية ,فدى المفروض متزعلنيش و لا تضايقنى , يقدموا ما يقدموش دى مش مشكلتى .
و زى ما فيلم ميل جبسون عن المسيح اتعرض على الشاشات المصرية و كُتب على المقدمة " ان هذا الفيلم يعبر عن وجهة نظر صانعيه و وجهة نظر مسيحية " .. حيتكتب على مقدمة الفيلم الأسلامى " هذا الفيلم يعبر عن وجهة نظر صانعيه و وجهة نظر إسلامية "
--
اما مين يملك حق التحكم فى صورة المسيح فالحق ده للمسيح نفسه
ممكن نبعت المخرج و السيناريست بعثة يسئلوه بنفسهم
هههههههه
لكن لو بجد يعنى
احنا فى بلد اغلبيتها مسلمة و الأغلبية تعى ان المسيحيين بيعتبروا ان المسيح صلب و بالتالى وجهة النظر و تقديمها تحصيل حاصل
يعنى بالبلدى كده
االمسلمين عارفين اننا عارفين انهم عارفين ان المسيح متصلبش و المسيحيين عارفين ان المسلمين عارفين انهم عارفين انه اتصلب , فقضية مين يقدم أى وجهة نظر , انا مش شايفها إشكالية كبيرة
انما الأشكالية اللى بجد و عدى من 1 الى 10 قبل ما تردى
اذا اراد المسلمين ان يعبروا عن وجهة نظرهم فى المسيح من منظور دينى و كدليل على تسامح الأسلام مع الأنبياء كافة ,, هل ممكن كمان يتسامحوا لو المسيحيين او اليهود او البوذيين او أى ديانة , قدموا النبى محمد من وجهة نظرهم ؟
يعنى بالبلدى كده
زى ما المسلمين عايزين يقدموا المسيح من وجهة نظرهم , ممكن " يستحملوا "ان اليهود مثلاً يقدموا النبى محمد من وجهة نظرهم ؟
فكرى قبل ما تجاوبى

زمان الوصل said...

:)
ملاحظه بخصوص الفيلم الذى سيقدّم عن المسيح قرأت أن الكنيسه وافقت عليه بل و سيكتب البابا مقدّمه للفيلم .. مش عارفه بقى هل هناك تغيّر حدث فى موقف الكنيسه من بعد ما قرأته عن موافقتها ولاّ إيه

أبوفارس said...

*****
زى ما المسلمين عايزين يقدموا المسيح من وجهة نظرهم , ممكن " يستحملوا "ان اليهود مثلاً يقدموا النبى محمد من وجهة نظرهم ؟
******
وده كلام برضك ياياشمهندس..ده كاريكاتير أتنشر ف الدنمارك ف مجله بتوزع ألفين نسخه قلب الدنيا..فيلم ومن وجهه نظر اليهود..أهى دى بقى اللى "نوسترداموس" قالها فى آخر رباعيه وبعدها نهايه العالم..ولسه لما الطالبان يستولوا على ترسانه باكستان النوويه..ده أحنا داخلين على أيام أسود من قرن الخروب...تحياتى ومودتى..خالد

أبوفارس said...

سؤال..لو أستولى الطالبان على ترسانه باكستان النوويه..وهو أحتمال وارد بالمناسبه أشعل حرب تصريحات وتحليلات..لو حدث هذا تٌرى أين ستكون ضربتهم النوويه اﻷولى..دلهى...تل أبيب...واشنطن...موسكو...أم الرياض..
!!!

بنت القمر said...

صباح الحير علي الجميع
==============
يا عزيزي انا سالت سؤال أنت مردتش أو مش عاوز ترد عليه
انت رامز شرقاوي_عباس العبد شايف مين من سلطته يوافق او يعترض علي فيلم للمسيح يتعمل في مصر .او يتعرض فيها؟؟
انت بتقول يروحوا يسألوا المسيح نفسه ودي اجابة عجيبه !!فهل يا تري معني كده اللي يعمل حاجه يعملها ومش فارق معاك_ وعن نفسي انا الامر محير بالنسبه لي لان كل من في مصر يؤمن بالمسيح بصورة ما وهنا قد تؤول ملكيته للجميع:))

2-فكرة هل المسلمين برضوا"يستحملوا" يتعمل فيلم غربي او عربي عن النبي ارد اقلك وهو انا عموم المسلمين؟؟ المسلمين مليارات البشرمن اول الهنود المسلمين اللي الخلايجه الي المغاربه اللي مسلمي امريكا واوروبا ودول ما ينفعش يتحطوا في سله واحدة
يعني ده لو انت سألت المسلمين بس اللي معلقين علي التدوينه دي كل واحد ها يقولك راي لوحده.
مني ها تقول راي .وانا راي .وابوفارس ها يقول راي .وغالبا ممكن تبقي الاراء مش متفقه...

3- بالنسبه لتعليق ابو فارس اسمح لي ارد عليه طيب ما تقول لنا انت موقفك ايه يا ابو فارس العزيز هل مع ولا ضد ولا بشروط؟؟؟
عشان انا حاسه كده انك بتسوق مقارنه غير عادله عن رد فعل المسلمين علي رسومات الدانمارك وبين ما تظن انه ممكن يكون رد فعل المسيحيين عن فيلم عن المسيح
واحب بس الفت نظر حضرتك يعني انت بتقارن بين ثقافات مختلفه وشعوب مختلفه وعاوز يبقي رد الفعل مش عارف ازاي ولصالح مين
يعني حضرتك تفتكر الهوس الديني الاسلامي والمسيحي كمان عن الشرقيين زيه زي عن الغربييين اللي بقت قضيه الدين مش بتاخد الحيز الكبير اوي ده من تفكيرهم!!!
ثانيا: هو فيلم عن المسيح يتعمل يكون فيه المسيح بشر وبيترفع للسما يساوي عمل فني يطلع فيه المسيح علي صورة بنت ليل او رجل شاذ واكيد شفت اعمال كتير زي دي
مهما كان الاتنين مختلفين وبعاد عن الايمان المسيحي الحقيقي!!؟؟
لا طبعا يعني نفس الشيئ بالنسبة لفيلم عن الرسول بيقدمه بصورة رجل بيعاشر طفله او رجل يديه ملوثه بالدماء. غير انك تقدمه مجسد في صورة ممثل وبتحكي عن حياته واعماله
اكيد رد الفعل ها يكون مختلف وطبعا مش معناه برضه ان مفيش حد مسلم ها يعترض
لكن اكيد ها يكون رد الفعل مختلف
تحياتي

بنت القمر said...

معلش برضه الي بسطاويسي
============
بيقولك يا بسطاويسي اخر الاخبار
ان المسيحيين المصريين برضه عندهم قضايا تار زي المسلمين وممكن يموتوا فيها!!
واثبتت اخر الابحاث العلمية ان المسيحي المصريه لما بتهفه عربيه بيموت زي المسلم المصري ومش لازم يكون مسلم قتله!!!!
وبرضه الدراسات قالت ان المسيحيين المصريين مش سوبر هيومان !
وممكن يموتوا في العبارات اللي بتغرق والبيوت اللي بتقع .وممكن يفطسوا من انفلونزا الطيور!!!
ولما شويه "صيع وشمامين ومعتادي اجرام وسوابق" مسلمين ومسيحين يقعدوا سوا ممكن يقتلوا بعض والمسيحي يتغز بمطوة يروح فيها !!!!!!!
القتيل اخر مرة كان مسلم
!!
يعني مش كل واحد يتكعبل في زلطه يبقي مؤامرة اسلامية ارهابيه همجية ضد المسيحيين المصرين سببها الاصوليه والاخوانجيه وتقاعس الامن والوهابيه والرصه اياها تترص
وتبدا معزوفه "ولعها... شعلهها" علي خلفية الاحداث...
كان في نوت عن احداث الاسكندريه القريبه كتبها شاهد عيان ها ابقي ابعت لك لينكها يا رامز علي الانبوكس
تحياتي

عباس العبد said...

زمان الوصل
هى الكنيسة مكنش عندها أعتراض من الأول على فيلم للمسيح
كان عندها اعتراض على مين يكتبه و مين يمثله
انما الخبر اللى حضرتك ذكرتيه ده انا فعلاً معرفوش
===
أبو فارس
لو طالبان استولت على الترسانة النووية لباكستان
ساعتها نبقى نتكلم فى الموضوع ده فى حياة اخرى لأن طالبان اول ما حتضرب حتضرب المدونات
هههههههههه
ربنا يستر يا أستاذ ابو فارس
انا قاعد بتابع الأحداث و انا حاطط إيدى على قلبى
( متنساش يا استاذنا برضه أن جزء من قنبلة باكستان و اللى ساعد باكستان فى موضوع النووى ده السعودية ) واخد بالك من الموضوع ده
===
بنت القمر
انا مش فاهم ازاى اجابتى مش واضحة
انا قلت فى ردى على تعليق حضرتك
لو المسلمين عايزين يعملوا فيلم عن المسيح بيقدم وجهة النظر الأسلامية ,فدى المفروض متزعلنيش و لا تضايقنى , يقدموا ما يقدموش دى مش مشكلتى .
و زى ما فيلم ميل جبسون عن المسيح اتعرض على الشاشات المصرية و كُتب على المقدمة " ان هذا الفيلم يعبر عن وجهة نظر صانعيه و وجهة نظر مسيحية " .. حيتكتب على مقدمة الفيلم الأسلامى " هذا الفيلم يعبر عن وجهة نظر صانعيه و وجهة نظر إسلامية
و قلت كمان
المسلمين عارفين اننا عارفين انهم عارفين ان المسيح متصلبش و المسيحيين عارفين ان المسلمين عارفين انهم عارفين انه اتصلب , فقضية مين يقدم أى وجهة نظر , انا مش شايفها إشكالية كبيرةأجابتى واضحة
انا معنديش مشكلة مين يقدم أى وجهة نظر لسبب بسيط
المسيح لا هو ملكية عامة و لا ملكية خاصة
المسيح " نبى " و بالتالى هو ملكية " الهية " ( إن جاز التعبير ) و لكن هناك " صورة " تؤمن بها الكنيسة و هناك " صورة " هى عقيدة إسلامية
فأن الأسلام عايز يقدم وجهة نظره او الصورة الأسلامية فأنا - رامز شرقاوى \ عباس العبد - معنديش مشكلة و حروح اشوف الفيلم كمان
لو الكنيسة عملت فيلم بتقدم فيه المسيح بالإيمان المسيحى برضه - كرامز شرقاوى \ عباس العبد - معنديش مشكلة ( بس مش حروح أشوف الفيلم لأنه حيبقى فيلم مصرى و بالتالى ممكن يبقى فاشل - هههههههه ) , اما حكاية ان الأزهر يتدخل و يمنع " تمثيل " الأنبياء فده مش مسئوليتى دى مسئولية الأزهر
إجابتى واضحة و لا لأ ؟

عباس العبد said...

اما حكاية مين سلطته يمنع و يوافق على فيلم للمسيح .. فالمفروض انهم جهتين الكنيسة و الازهر على أساس انهم مؤسستين دينيتان و الفيلم ده " حيبقى عمل دينى " لكن للأسف أحنا فى دولة بيصادروا فيها مجلات و بيمنعوا افلام و متعرفيش مين حيمنع إيه و مين حيعمل إيه .. دا دافنشى كود قوموا الدنيا و قعدوها , يعنى حسب مزاجهم و الأجواء
لكن المفروض هم دول المسئولين عن الفيلم سواء الفيلم الأسلامى ( يبقى الأزهر ) او الفيلم المسيحى ( تبقى الكنيسة ) .. واضح كده و لا نقول تانى

Youssef said...

مش غريب ان التليفزيون يعرض - بمنتهي التخلف والغباء - تهاني زي دي و زيها لقاءات المسئولين الكبار من الديانتين في الاعياد المختلفة تحتها تعليق بأنها اكبر دليل و رد علي اشاعات الغوغاء و دعاوي الفتنة الرخيصة .. كأنه يروج لفكرة الانشقاق بغباء يحسد عليه ..

تتصيد كتير صحف أو وسائل اعلامية مواضيع زي الاتنين اللي اتقتلوا دول او غيرها لعمل فرقعات دعائية سخيفة .. لكن بغض النظر .. مش لازم تكون بتشوف عشان تلمس في الشوارع و المساكن الاحتقان البارد فعلا .. و لا ادرك مدي دقة التعبير .. لكن احتقانا لا يرقي لمستوي التعصب لا يستحق هذه التسمية .. و هو بارد لانه وليد الانطواء و الانزواء لا التحمس حقيقة لفكرةاو دين .. الرجلان الجالسان الي جواري في زحام المترو الخانق رغم ذلك يقرأ أحدهما في المصحف و الآخر في الانجيل ليسا اثنان : مسلم متعصب و مسيحي متعصب .. لكنهما مصريان يشعران بالقلق في عصر تختنق به فرص البقاء .. و ازاء القلق يصارع كل منهما بقسوة عمياء و ضراوة من اجل نفسه .. فقط نفسه .. و في زمن فارغ استشهدت فيه كل الافكار الثقافية الكبري او من يحملها و يتكبد معاناة نشرها لا يبقي ما يملأ هذا الفراغ سوي مزيد من التمظهر و الادعاء العابث .. و ما اخصب من الدين تربة للتمظهر في بلادنا .. الاتنين اللي بقوا بيبصوا لبعضهم شزرا قدامي مش اتنين مختلفين في الديانة متعصبين لدياناتهم لكنهم شخص واحد صنعه خليط من الانانية و الفردية و الفراغ الفكري و المظهرة الدينية الجوفاء .. و التليفزيون اسهل له يعامل متفرجيه - كعادته - كاطفال من تسليمه و مداواته الذكية لوضع سئ لا يسئ الي اصحاب ديانة بعينهم لكنه يجتاح كل ساكني البلد الآمن المستقر !!! .. و مع اني مش متفائل عموما انا مؤمن .. مؤمن ان الانسان المصري - رغم كل شئ - دايما فاهم و عارف و فقلبه فنان حساس كمان .. لكن استسلامه للظروف اللي بتمطوحه سلبا او ايجابا مريع .. يفضل جواه الفنان مدفون رغم كل الاقنعة الباردة السخيفة عل وشه .. يمكن يكون عاوز يخرج لكن مستني ايه او لامتي ... ؟؟؟؟

اشكرك علي لينكات عمرو عزت الرائعة .. الي جانب المعلومات الجديدة المهمة فيهما اطربت اذني كلمات الباشمهندس ناجي بطرس في آخر المقال الأول .. دا بني آدم بيفهم و بيحس .. و الله بيحس

شكرا ..و تقبل تحيتي

أبوفارس said...

بعد أذنك يارامز...سيدتى بنت القمر..شخصيا ماعنديش أى أعتراض على أى عمل فنى سواء فيلم أو كتاب عن أى حاجه..شخصيا أؤمن بحريه التعبير بدون أى حدود أو حواجز..وحريه نقد وأعادة فحص كل اﻷفكار والشخصيات مهما كانت مقدسه...وأعتبر هذا دليل النضوج على المستوى الشخصى أو على مستوى ثقافة المجتمع بأكمله...ولكن ده أنا..وأنا لاأعبر -فيما أعتقد- عن اﻷغلبيه ولاحتى أقليه لها وزن...وتجربتى الشخصيه فى هذه المدونه لما أعترضت على حالة التوحد والشخصنه التى ضربت "مثقفى" عالمنا العربى التعيس مع السيد حسن نصر الله -وهو لانبى ولاقديس ولايحزنون- علمتنى إنى فعلا أقليه فى أقليه لاوزن لها..شخصيا شاهدت عده أفلام تتحدث عن السيد المسيح أو تلمسه من بعيد من أول كلاسكيات هوليود "الرداء"و"المصارعون" مرورا بمعالجه "المسيح يصلب من جديد" لكازنتزاكس وسوبر ستار الموسيقى وفيلم كندى جيد أسمه "المسيح فى مونتريال" وأخيرا فيلم ميل جيبسون..وأعتراضى الوحيد أو ملاحظاتى الوحيده على أيا من تلك اﻷعمال لن تخرج عن ملاحظات تكنيكيه
...السؤال الحقيقى هنا..
.هل يستطيع المسلمون أنتاج فيلم عن النبى محمد من وجهه نظر أسلاميه..؟؟ بمعنى..مبدئيا -فى اللحظه التاريخيه الحاليه -هل مقبول تشخيص الرسول فى فيلم..وأى المصادر سيتم أعتمادها فى كتابه السيناريو..مصادر السيره التاريخيه مثل سيره أبن هشام مثلا أو أبن كثير..اﻷصليه وليست الطبعات المنقحه المهذبه "اللايت" الموجوده ف اﻷسواق حاليا... مهما كانت صادمه..تذكرى قضايا أرضاع الكبير وشرب بول الرسول وكما تفضلت الزواج من عائشه...وغيره...أم نسعى لتقديم صوره مقبوله ﻷبناء القرن الواحد وعشرين حيث تمكنت أفكار مثل المساواه وحقوق اﻷقليات والمرأه وحريه التعبير والعباده..فنخفى أشياء ونبرز أشياء..!!! الحاله النفسيه الجمعيه -البارانويا الجمعيه-لمسلمى أيامنا هذه لاتتحمل كاريكاتير منشور فى الدنمارك بمجله مجهوله توزيعها لايتعدى اﻷلفين نسخه أسبوعيا..ولاتتحمل مناقشه جاده من مدون جاد مثل مختار العزيزى عن ألفاظ أعتبرتها مدونه جاده -معتزله -غير لائقه بالرسول..بصى على مدونه مختار العزيزى وشوفى بنفسك "الحوار" أقصد الردح وصل ﻷى درجه...فكرى كده وأنا فى أنتظار الرد...آسف للأطاله...تحياتى ومودتى..خالد

عمرو عزت said...

أهلا عباس العبد
أنا متأخر لكن ما فيش مانع أقول كل سنة وأنت طيب
وربنا ما يقطع لهم عادة
:)
وشكرا لاهتمامك بما كتبت

عَبْدو المَاسِك said...

كل سنة و انت طيب
متأخرة شوية و يبقى الهلال و الصليب