Tuesday, June 19, 2012

التغريد.. جيلاتى الشعوب

-1-
لا اعلم لماذا يصر اليسار المصرى على استهلاك خطاب الرعب والتخويف؟ لماذا يصر اليساريون فى لقاءتهم التلفزيونية المصورة والمذاعة لملايين المشاهدين على استخدام كلمات مريعة للمتلقى. تم اعتقالنا وضربنا وتعذيبنا والقينا فى السجون بالسنين الطوال، خرجنا ولم نجد قوت يومنا فتصعلكنا فى الشوارع، مات منا الكثيرون وخسر اخرون مستقبلهم وتشردت عائلتهم وتفككت اسرتهم..  وعند السؤال: ماذا حققتم؟ يجيب: النضال لم يتوقف طوال 40 عام، ولكن الطريق طويل وامامنا مزيد من التضحيات وبذل الدماء والكثير من السجن والاعتقال والتعذيب!!!. ده كله مخلوط بكلمات صعبة الفهم للكثيرين من نوع الديماجوجية والامبريالية والرأسمالية التعسفية والبرجوازية. ليه اليسار المصرى مصر على استخدام هذا الخطاب المرعب والغير مفهوم لمشاهد يجلس فى منزله، فى ليلة صيف حارة، على الارض مرتديا لباس ابيض طويل وفانلة اصفر لونها من العرق مخرومة تحت الابط، يأكل البطيخ، جيلاتى الغلابة، مع جبن ابيض اسطمبولى، ومروحة السقف بصوتها الميكانيكى الرتيب تدور فوقه ملقية بعض الهواء على ظهره الذى تداعبه زوجته المرتدية قميص نوم احمر  منتظره منه الانتهاء من اخر قطعة جيلاتى حمراء ليقوم بواجبه نحوها بليلة خميس معتبرة، ينهيها وينهض بتكاسل يوم الاجازة الذى يبدأه غالبا بصلاة الجمعة.. كيف تتوقع عزيزى المناضل بأن يتضامن معك مثل هذا الرجل؟ ليه يتضرب ويتمرمط ويعتقل وتتشرد اسرته؟ يعنى إيه الممتع بالنسبة له فى حاجة زى كده؟ .. لماذا يتبنى خطابك وافكارك المرعبة فى حين ان هناك خطاب اخر  يطلب منه نضال سهل بسيط.. وهو ان يستمر فى اكل البطيخ مع الجبن مرتديا نفس الملابس المخرومة جالسا نفس الجلسة تحت المروحة، مداعبا زوجته كل خميس، مصليا الجمعة ويعده بأنه اذا استمر فى هذا النضال بهذا الشكل سيجد السعادة فى الدنيا والجنة فى الأخرة!!!.. إيه الحكمة يا مؤمن؟..
للسيد حمدين صباحى تصريح شهير اصدره من فترة قصيرة بعد خروجه من الجولة الاولى من انتخابات الرئاسة: ساعود الى النضال مرة اخرى مع الجماهير المصرية فى الشارع..
يا سيد حمدين، يا من خرج الثوار يلقبونك برأس الثورة، هناك بعض اللحظات التاريخية، واكرر بعض وتاريخية، تتداخل فيها المشاعر والاحاسيس وتختلط فيها طموحات الطبقات الأجتماعية المختلفة بالرغبات الوطنية ويشتبك الواقع بالخيال، فيتخلق حلم جميل للمستقبل قد تشاء الصدفة ان تكون انت فى قلبه وعلى رأسه، لكن يا سيد حمدين الاحلام لا تتكرر والظروف ايضا. 
يا سيد حمدين، فكك بقى .. القصة خلصت. وارحمنا من خطابك اليسارى الممل. الجماهير المصرية تاكل البطيخ الرطب على المعدة فى هذا الحر القائظ..

-2-
اكتب اليك ايها العزيز البرادعى لكى تتحقق من صحة الاقوال التى وصلتك..
فى البدء كان تويتر. وجاء تويتر بعد التدوين وبغيره لم يكن شىء مما كان. هذا كان فى البدء. والحكمة ضالة المؤمن ولا تأتى مكتوبة بجمل مسطورة ولكن بكلمات صغيرة محفورة. الجالس على كرسى مجده ماسكا بلاب توبه،  يرسل لكم من عليائه تغريداته. تغريدات محكمات ، تغريد العزيز البرادعى. نؤمن بتويتر واحد، تويتر البرادعى، وتغريده الذى لم يفارق لاب توبه لحظة واحدة ولا غمضة عين، يعطى عنا خلاصا وغفرانا لما تقدم من ذنوبنا وما تاخر..
يتلقف البعض تغريدات البرادعى ويربطها بظروف التغريد واسباب تغريدها. وقد تأسس " فقه التغريد" لمحمد بن البرادعى رضى عنه الشعب وارضاه واسقاه ال"فايف اكلوك تى" شرابا طهورا واسكنه قصوره العامرة بفيينا البلد والمحطة. ويعتمد فيه العلماء على التراث وتأويله. وضبط كلماته وربطها بالواقع ومنها التغريدة الكريمة "الدستور اولا".
وقد قيل ان من اسباب تغريد هذه التغريدة انه لما كانت الثورة وبعد أيام من قيام أل مبارك بالخروج الامن، وهى تغريدة مدنية وليس فينيية (نسبة الى فيينا)، وقد نزلت على الفولوورز فأنشرح صدرهم وتيسر أمرهم وان تركوه لكفرهم  واتجهوا الى المجلس الذى اتهمه بالفسق والفجور وعظائم الامور، ولكنه فى النهاية قد نصر عبده وحقق وعده وهزم الاخوان وحده، وتحقق اعجازه فى كلماته و عاد المجلس الى البدء وشرع فى انشاء تأسيسية الدستور. وقد آمن فى هذا اليوم 7 الاف نفس غير الاطفال والنساء. وقد كان ان فى تلك الايام مصر حبلى بالثورة، وقد صعد الى فيينا يتأمل واذ بصوت سلفى عظيم يصرخ: برادعى برادعى لماذا تضطهدنى؟. أتبعنى فاكثر تغريداتك كرمل البحر ونجوم السماء. فاجاب: الحق الحق اقول لكم ليس بالاستفتاء وحده يحيى الانسان بل بالدستور اولا. وللوقت انصرفت عنه الاصوات و امتلا فيس-بووك بالتهليل. وكان ان نزل من فيينا الى المدينة وامر تلاميذه بان يجهزوا له مسيرة وقال: اذهبوا وادعوا الناس الى مسيرة وان سالوكم فقولوا لهم ان البرادعى يحتاج اليها. وفعلوا كما قال. ولما ابتدا المسيرة خرج الناس وقد فرشوا قمصان ومن الشجر قطعوا اغصان وهم يصيحون بالالحان: خرج البرادعى علينا بتغريدات الوداع. وجب الشكر علينا من دعى الى الثورة داع. وكان فى تلك الايام ان ظهر الوحش ذى ال19 راس وخرج من الماء وجلس فى الهواء واطلق ريح عاصفة فخربت الارض وما عليها، فتشبث الناس بكيبورد كلماته، واعتصموا بتغريداته. وبكى البرادعى. فنزلت دموعه وانهمرت كمطر السماء وامتلات الارض وجاء الطوفان وغرق الوحش. وعاش الجميع فى تبات ونبات وخلف البشر صبيان وبنات. وقد اختلف العلماء، واختلاف العلماء رحمة للمغردين، بين القطيعة مع التراث والتجديد فى الفقه والتاويل، بين التشبث بالسلف كحركة كفاية وبين التجديد فى التغريد .. 
---
وهنا ادركنى الصباح وسكت عن الكلام المباح واستقيظت من النوم وقد تيقنت ان مصر قد امتلات باكلى العجوة  ولاحسى البطيخ.. وان اللى فيه داء ما يبطلوش. واستغفر الله لى ولكم. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.






4 comments:

على باب الله said...

من زمان مقريتش تدوينة فيها كمية الفشاخة دي

Marvel said...

من التدوين اتينا والى التدوين نعود

بنت القمر said...

:))نسيت سامح نجيب انا زعلانة زعلانة:)))))))))

7awadit_bati5a said...

عالمي !! أستاذة بجد و أسلوبك وهمي