Monday, June 04, 2012

اصحاب السيادة


انا جاليلييو جاليله ابن فنسينزيو جاليليه  من فلورنسا، ذو ال70 عاما، حوكمت شخصيا من قبل هذه المحكمة، والراكع امامكم، الكرادلة الاكثر تبجيلا واحتراما، رؤساء تفتيش الجمهورية المسيحيية ضد الفساد والهرطقة، حيث ارى امامى الروح القدس، اؤمن الان وفى المستقبل ، وبمساعدة الله، اؤمن بكل ما تتمسك به الكنيسة الجامعة المقدسة الرسولية  من تعالم ووعظ وارشادات.
وحيث انى قد نُبهت من قبل هذا المكتب المقدس للتخلى تماما عن الرأى الخاطىء عن كون الشمس هى مركز الكون وثابتة لا تتحرك، وأيضا ان الارض ليس المركز ولكنها تدور، وايضا بالا اتمسك، او ادافع او اعلم باى طريقة او وسيلة، سواء شفويا او كتابة، عن هذه الأفكار الخاطئة. وبعد حصولى على اخطار يقول بفساد هذه الفكرة كونها ضد النصوص المقدسة، حيث قد قمت بكتابة وطباعة كتاب ناقشت فيه تلك الفكرة المدانة، وقدمت الحجج المفيدة لصالحها، بدون الوصول الى حلول: فقد اُدنت بشبهة هرطقة، وهى، انى روجت وصدقت على أن الشمس هى مركز الكون وثابتة، وأن الارض ليست هذا المركز وانها تدور.
ومع ذلك، ومتمنيا ان ازيل من اذهان معاليكم ومن اذهان جميع المسيحيين المتدينيين هذا الاشتباه المتصور ضدى، فأنى اتبرأ بقلب مخلص وإيمان صادق، والعن واجحد هذا الخطأ وتلك البدعة، وكل خطأ ضد الكنيسة الجامعة المقدسة عامة. واقسم للمستقبل انى لن اتكلم او اؤكد، بالكلام او بالكتابة، اشياء كهذه تجلب على اى اشتباه مماثل. واذا عرفت بأى بدعة، او اشتباه فى هرطقة، سوف اخطر بها هذا المكتب المقدس، او المفتش.
وأقسم أيضا واعد انى أعتمد وانفذ كل العقوبات التى اقرها او سيقرها المكتب المقدس علىّ. واذا تعارض اى من هذه الوعود، او الاحتجاجات، او الحلفانات (والتى يمنعها الله)، سوف اقدم نفسى الى كل الالام والعقوبات التى تقرها الشرائع المقدسة والمراسيم العامة المفروضة بحق الجناة. لذا فليساعدنى الله والكتب المقدسة، التى لمستها بأيديّ.

انا، جاليليو جاليليه، كما سبق وقلت اتبرأ، واقسم، واعد، والتزم على النحو الوارد اعلاه: وبالحقيقة، وكما كتبت بيدى نص تبرئى، وقرأته عليكم كلمة بكلمة. 
كتبت بروما ، دير ديلا منيرفا، 22 يونيو1633
انا جاليليو جاليليه، تبرأت كما ورد اعلاه، بخط يدى..
--
ترجمت عن النص الاصلى

ملحوظة: 22 يونيو 2012 ، بداية حكم صاحب السيادة الجديد..



1 comment:

Alkomi II said...

رجع في كلامه و خوزقوه برضه