Sunday, November 05, 2006

العلاقة بين امينة رزق و طلبة الاخوان


شاهدنا جميعا ما عرضته القطة منى الشاذلى ( امورة قوى القطة دى ) فى العاشرة مساءا عن الصدام الحاصل بين قوات الامن و شباب الاخوان بعد شطب اسماء الطلاب الاخوان من الانتخابات الخاصة بأتحاد الطلاب
صحيح هو مشهد متكرر كل عام و صحيح ان كل من هو فى حرم جامعة القاهرة يشاهد كسر باب الجامعة كل عام
الا ان ما لفت نظرى هو ذلك الشاب الذى يمسك فى يده ميكروفون و يصيح بأعلى صوته
"هو ده التغيير يا شباب ... الانتخابات السنة دى بالنسبة لنا مسئلة حياة او موت ... و لو شطبونا .... اقسم بالله اقسم بالله انه حيكون لينا تصرف اخر "
ضحكت حتى البكاء و انا اسمعه يردد تلك الكلمات
طبعا مع التركيز على صورته فى البرنامج احب ابشر ابو الولد و امه انهم يفكروا فى انجاب اخر و يتبروا منه لأن دلوقتى اذا صدقت توقعاتى فهو ورا الشمس ( ورا الشمس ده هو المنتجع الخاص المفضل للأخوة الافاضل من امن الدولة – ربنا يجعل كلامنا خفيف عليهم )...امين
بعد الضحك و سماع التعليقات
تذكرت ايامى فى الكلية
الاسر الاسلامية كانت تقوم بالأتى
طبع امتحانات أخر 5 سنوات و حلولها فى كل مادة
تجميع لمحاضرات المواد و شروحات الدكتور
هناك بعض المواد كانت من غير كتب و كان يطلب منا مذاكرتها من مراجع فكانوا يقومون بتجميع الفصول المتعلقة بكل مادة و شروحاتها و اعدادها فى شكل ملزمة
حلقات دراسية – مساعدة الطلبة المغتربين – مساعدة فى شكل ادوات للطلبة الغير قادرين
المهم بأختصار كان هؤلاء الطلبة او تلك الاسرة يقدمون خدمات منهجية طلابية تعليمية
اما بقية الاسر فكانت تقدم الخدمات الثورية للأسف
رحلات – معسكرات – مخيمات – محاضرات لتفاهات – سذاجة – مطرب – حفلات غنائية – مسرح – كرة قدم – طاولة – بنج بونج – بنك الحظ
المهم انها لا تقدم شىء يفيدك كطالب
صحيح ,, مع قليل من التفكير ,,, ستجد ان ما يقدمه الاسر الاسلامية اكثر افادة و خاصة للطلبة المغتربين
لأن اكيد مفيش واحد مغترب سايب بلدهم و جى يلعب طاولة فى القاهرة
طبعا انا لا اقلل من اهمية الترفيه فهو تنفيس عن الضغوط مثل المذاكرة و خلافه فى فترة الكلية لكن ان يكون كل هدفك الترفيه ....اعذرنى ....محدش حينتخبك
صحيح انا كنت لا انتخب فى الكلية
اولا لأنى لا انتخب مهرجين
ثانيا لأن من يستحقون الانتخاب لا استطيع ان انتخبهم
لأنهم لا يقدمون الخدمات المنهجية التعليمية الطلابية خالصة لوجه الله بل لأغراض لا علاقة لها بالتعليم و لأنى ايضا لا استطيع لأسباب عقائدية
اما بالنسبة للأمن فللأسف حجة وجوده تمثل اهميته
بمعنى انه يتعين على الامن ان يمنع الشغب و ان يحافظ على المنشئات العامة من الضرر
لكن هل كان الامن موجود لذلك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟..اشك
ما حدث بعد ذلك هو مجرد بلطجة
اذا فرضنا ان الامن هو من بدأ بالتحرش بالطلاب او العكس
فأن ما حدث من الطلاب هو نية مبيتة ( راجع كلام الشاب الامور الى بيتفسح دلوقتى ورا الشمس )
و اننا بصدد تخطيط جيد من جماعة منظمة و سذاجة امنية يبدو انها منظمة ايضا
الهدف من الصدام هو التوريط
و اذا سمحتم لى ان اشرح
المطلوب من الصدام من جانب الامن هو اظهار ان هؤلاء الطلبة مخربين و انهم يبغون فرض رأيهم و لو بالقوة مستغلين اسم الدين و الامن موجود لحماية الطلاب الشرفاء منهم
اما من جانب طلبة الاخوان فالمطلوب اظهار ان الحكومة تبطش بهم و انهم مظلومون و ان ما يحدث المقصود منه التخلص منهم و هم الذين يرفعون كلمة الله عالية ( مش هم الى بيساعدوا الطلبة الغلابة )
لكن بحسبة بسيطة من يكسب تعاطف الجمهور
الامن ام طلبة ؟!!
طبعا الطلبة ...عمرك سمعت عن اى حد متعاطف مع الشرطة او الامن المركزى !!!!!!!!
و هى دى المشكلة ...دائما دائما يخسر الامن اللعبة
المطلوب يا باشوات لو انتم مش عايزين الاخوان ,,, تعملوا الى هم بيعملوه من خدمات تعليمية مش تركزوا فى الهيافات الى مبتفرقش مع الطلبة
الى بينجح الاخوان يا بشمهندسين الطلبة الغلابة , الى معهاش فلوس تتفسح و تقعد فى الكافيتيرا و تطلع الغردقة و الاقصر و اسوان ...الطلبة دى عايزة كتب رخيصة و ادوات جامعية ارخص و اكل و شرب على القد ...عايزين يذاكروا و ينجحوا و يرجعوا بلدهم سالمين غانمين ,, و الطلبة الغلابة دول اكتر من محدثى النعمة الى ماسكين اتحادات الطلبة ...هى دى قوتهم الحقيقية ....مش الامن يا فالح انت و هو
فى فيلم العار ... لما حكى حسين فهمى لأمه و اخواته ان نور الشريف كان بيقول ان ابوهم تاجر مخدرات و ان فلوسهم كلها موجودة فى صفقة مخدرات ,,, راحت امه امينة رزق ضربت نور الشريف على وشه بالقلم و طبعا وقعت على الارض كأنها حتموت ما هى فقرية من يومها ,, المهم محدش صدق نور الشريف و كله قال ان ابوه اشرف من الشرف و الى اضرب بالقلم هو الحرامى الى سرق فلوسهم
المهم نور الشريف راح مدور و بص لحسين فهمى و صرخ فى وشه و قاله
" عملت كده ليه يا شكرى ؟؟؟!"
بعد الصرخة دى ...راحوا جابوا معاه البضاعة المتصبرة فى الميه و روقة ماتت و اخوهم الدكتور اتجنن و ظابط البوليس انتحر و نور الشريف نزل الملاحة علشان يجيب شقا عمره الى ضاع و المعلم فسوانى قاله ربنا يعوض عليك
لأن اصول التخزين زى ما كلنا عارفين هى من اختصاص ابو دئشوم و الدفاس
الظاهر الحكومة ...شقا عمرها ضاع
ربنا يعوض عليكى على رأى المعلم فسوانى .... حد بقى يدورلها على ابو دئشوم و الدفاس قبل ما الشعب نصه يتجنن و النص التانى ينتحر لأن خدوا بالكم امينة رزق ماتت

2 comments:

bluestone said...

الحتة دي فيها فعلا اصل لعبة المصلحة بين الجانبين (اظهار ان هؤلاء الطلبة مخربين و انهم يبغون فرض رأيهم و لو بالقوة مستغلين اسم الدين .. من جانب طلبة الاخوان فالمطلوب اظهار ان الحكومة تبطش بهم و انهم مظلومون و ان ما يحدث المقصود منه التخلص منهم و هم الذين يرفعون كلمة الله عالية)

الله ينور عليك ..
وطبعا لك أن تطبق ما يحدث في الحرم الجامعي على ما يحدث في باقي بر مصر المهروسة بفعل دول ودول ...

وطبعا نهاية المعركة حد فيهم هيبقى كسبان على حساب التاني .. لكن في الاخر أمينة رزق دايما هي اللي خسرانة
الله يرحمها ويرحمنا جميعا ..
ضحكتني يا شيخ

بس قوللي هو انت خريج سنة كام .. من امتى بتوع التيار الاسلامي كانوا بيعملوا الحاجات دي في الجامعة ..
على أيامي من كام سنة يعني كان دور بتوع التيار دول اللي كانوا زي اللهو الخفي في الجامعة يعني تدخل السكشن تلاقي ورقة ملزوقة على الباب أو آية قرآنية من بتوع الثواب والعقاب والكفر والحجاب على البورد

نادرا ما كان يدخل السكشن شاب او اتنين يرتدي احدهم بنطالا قصيرا وبلوفر لازم يبقى لونه كحلي (معرفش ليه) وقبل ما يدخل الدكتور يقعد يتكلم كلام كتيييييير اغلبه في الدين وكلام تهديد ووعيد واهمية الحجاب والاحتشام وعدم الاختلاط ومخالطة أهل الكفر ..

وطبعا محدش سامعه اصلا .. واللي كانوا بيسمعوه غالبا ما بين مستمع يقوله (الله يسهلك او يفتح عليك) وما بين واحد يقوم يتخانق معاه

بس كده ودمتم .. أما اتحاد الطلبة فكانوا سايبينه لعيال تافهة اكثرهم اخلاقا كان بيتاجر في الحشيش وطبعا كلهم كانوا من اصدقاء حرس الجامعة .. ودول بقى جو تاني ..

انت قلت لي خريج سنة كام ؟؟

هبه الإسكندرانيه said...

انا مختلفه مع بلو ستون انا كمان شفت اللى بيحكى عليه عباس العبد فى الجامعه و المره دى فى جامعة اسكندريه كأن نفس الصوره مطبوعه بالكربون فى كل جامعاتك يا بلدى ازاى بيقدرو يستنسخو البنى ادمين للدرجه دى و لا اصبح اسهل حاجه على كل واحد انه يكون نسخه من شخص اخر يعتقد فيه البطوله على انه يفكر و يدور فى نفسه على نفسه اللى هى اكيد فيها من هبات ربنا ما يجعله مختلف و ربما مبتكر فى مجاله يمكن اسلوب تعليمنا هو اللى بيخلق فينا طريقة التكاسل فى التفكير دى و لا ايه ؟! بصراحه انا مش عارفه
و بعدين انت بتقول احسن النص يتجن و النص يموت
هو لسه محصلش كده الموت دلوقتى هو انك تعيش علشان ناكل و نشرب و ننام ثور و داير فى الساقيه بدون اى وعى و لا مقاومه و حتى ياريته بياكل و النص التانى خرج بره القطيع و دار فى الشوارع ناكش شعره و لابس الخرق
اهو كله دوران و المحظوظ اللى بفوت البر التانى الاول