Friday, June 13, 2008

سواقين القطش و محطة المَبّيَضَة -1

سواق القطش ما يغلطش و ان غِلط ما يتعوضش

حكمة طريق الصعيد كما يعرفها جميع سائقى النقل و المقطورة و الجرار .

( سواق القطش هو سائق السيارة النقل الى من غير مقدمة زى العربيات العادية , و بالتالى لو خبط فى حاجة او عمل حادثة أو أى غلطة , هو أول واحد حيموت لأن منه لزجاج السيارة علطول , و لو مات طبعاً ما يتعوضش )

==========

شخصنة

صيف مصرى حار جداً

---

يؤمن البعض بأنهم الحلاج , و انهم فى حالة توحد مع ذوات أخرى هى تمثلهم لأنهم يجسدوها  . لا أحد منهم يعتقد انه فرد وحيد و فريد , مطلق فى ذاته , نسبى الى من حوله , غير مكتمل فى أطار الفردية , و يملك كل شىء فى الجماعة . حتى على أبسط المستويات . يهب الجميع للدفاع عن هذا ال" مشخصن " المتجسدة فيه تلك الذوات .

أذا هاجمت الحزب الحاكم , فانت تهاجم الرئيس , و اذا هاجمت الرئيس فأنت تهاجم مصر . لذا فان من يدافع عن الرئيس هو يدافع عن مصر .

 اذا هاجمت الأخوان , فانت تهاجم الاسلام , لذا فمن يدافع عن الاخوان هو يدافع عن الأسلام .

و قس على ذلك , اذا هاجمت شخص ديمواقراطى , او أشتراكى , او ليبرالى , او شيوعى أو حتى أسلامى , فنتيجة لتلك الشخصنة و التوحد الفريد و العجيب فهو يعتبرك بكل بساطة تهاجم الديموقراطية , او الأشتركية أو الليبرالية أو الشيوعية او الأسلام . و بالتالى فمن يدافع عن هذا الشخص هو يدافع عن حالة الأمتزاج تلك . من يبايعنى ؟ و كأن ليس للكعبة رب يحميها , انما هذا المشخصن . توضع كلمة النهاية و تسدل الستار , عندما يصرخ هذا الشخص كما فعلها الحلاج " انا الله " . و يصبح الأنتقاد الموجه للشخص هو موجه للدين او الفكرة او الأيدولوجيا .

=========

تصدير

درجة الحرارة فى الظل فى مدينة الأقصر  تصل الى 45 دجة مئوية

---

مشترك انا بخدمة " ايجى-نيوز " و هى خدمة رسائل قصيرة تحوى الأخبار الجديدة تصلنى على الموبايل . و صلتنى هذه الرسالة منذ يومين :

نظيف : سيتم مراعاة شكوى طلاب الثانوية العامة من صعوبة أمتحان الرياضيات .

-

-1-

أشعر بالقرف من أصدارات الكتب فى الفترة الأخيرة , حال الثقافة العربية حال مزرى و يصيب بالضيق . كل الكتب العربية الى صدرت فى الفترة الماضية , تقوم بأكبر عملية " تصدير " شاهدتها المنطقة , فهى تصدر مشكلات المنطقة الى الخارج , الى " الأخر " , الى الغرب .

فالأخر \ الغرب , هو المسئول عن مشاكلنا الداخلية , و الخارجية و الزراعية و التعليمية , التقدم و التأخر , هو الذى صنع بن لادن , و الأرهاب , و هو الذى يقوم بتصحير الأراضى , تهييج الفتن الطائفية , و تدمير الصناعة و الزراعة , و سرقة الدنيا و الدين , حتى المعارضة لا تختلف فى ذلك , فهى تحمل أيضاً الغرب مسئولية الدكتاتورية و الفساد و السياسات الخاطئة , هى تفعل ذلك بأن تعلن ان الغرب يملى شروطه و طلباته على حكامنا الفاسدين , الذين يخافون على المنصب فيلبوا النداء و يطيعوا الاوامر  .

لا احد يريد ان يعترف بانه مخطىء .

يذكرنى هذا الحال بطالب رسب فى الأمتحان , و لكنه يرفض الأعتراف بفشله و قلة مذاكرته , يحمل دكتور المادة بكل بساطة مسئولية فشله بأن الدكتور " حاطط امتحان معقد , و انه مستقصده , و انه ميرضيش حد الى بيحصل فى المادة دى ". يقوم هذا الطالب بكل بساطة " بتصدير مشاكله " الى غيره , ينزعها عنه و يعلقها على شماعة الغير , و بالتالى لن يبذل أى مجهود فى اصلاح ذاته لانه ببساطة " لم يفعل أى شىء يؤدى الى فشله " بالعكس هو يبذل قصارى جهده  و لكن المشكلة فى الدكتور \ الأخر , على الأخر أن يحسن من ذاته , و ليس الطالب .

 بالضبط كما فعل طلاب الثانوية العامة , الطلاب فشلوا فى حل امتحان الرياضيات , فتصبح المشكلة ببساطة , هى مشكلة واضع الأمتحان , و بذلك يخلى الطالب مسئوليته امام ضميره و امام اهله , لأنه لو حصل على درجات سيئة , و قد ترسب فى ذهن الأهل أن " الأمتحان صعب " , حيتم تبرئة الطالب و القاء اللوم على الأخر \ واضع الأمتحان ( مع العلم دائماً ان هناك من يقوم " بتقفيل الأمتحان " و عدم الشكوى من صعوبته ) .

-

بعد كلمة للدكتور احمد زويل فى صالون الأوبرا خرج أثنان يهاجمانه , الاول كفره و الثانى أتهمه بالجهل . كانت كلمة د. زويل قد تطرقت لل"دين  " و للوضع " السياسى و التعليمى " فى مصر و أنتقدتهم .

 فخرج الأول و " كفّر "  د. زويل و اتهمه بأنه خان دينه و انه يساهم فى أضعاف الأسلام و الأمة الأسلامية و انه السبب فى الصورة السيئة للأسلام و أن الغرب المادى قد سيطر عليه و انساه دينه الحنيف لأن د. زويل رفض الدخول بالعلم فى " منطقة العلم و الأيمان " .

 أما الثانى فهو صحفى فى احدى الجرائد القومية أتهم بكل بساطة د. زويل بال " جهل " و انه المسئول عن نكستنا العلمية و نكبتنا التعليمية لأن الدكتور زويل المعروف عنه كمقاول مبانى و انفار , لم يكمل ما بدأته الدولة فى مشروع جامعة د. زويل , و انه لولا فضل التعليم المصرى ما كان وصل لما هو عليه و ان النظام المصرى الذى ينتقده زويل هو النظام الذى فى عهده حصل زويل على نوبل !!!!! .

ملحوظة : الجريدة التى يعمل بها الصحفى تهاجم بأستمرار الكاتب الذى اتهم زويل بالكفر , و لكنهم للأسف و للصدفة اتفقا على شىء واحد , و هو تصدير الفشل للاخر .

-2-

مشكلة " تصدير الخطأ الى الأخر " لا تكمن فى عملية التصدير نفسها , لكن فى نتائجها , فهى تنتج حالة من الغضب و الكراهية و العداء و التربص و تصيد الأخطاء  . حالة الغضب لأنى فاشل و الأخر مسئول , يجتمع حولى أصدقائى و من يشاركونى الرأى و الحالة فى كراهية هذا الأخر , مما يؤدى الى حالة عداء واضحة بين الطرفين لا مبرر لها الا أنى فاشل و لا أرغب فى الأعتراف بذلك . تتحول تلك الحالة الى حالة تربص و نقد و تصيد لكل اخطاء الاخر و تكبيرها و تضخيمها و كأنى قديس لا ارتكب نفس اخطائه , فانا ممتاز و زى الفل  و املك أعظم حضارة و افضل تاريخ و احسن قيم و اعلى اخلاقاً و ديناً و بالتالى كل ما يفعله الأخر – الذى هو السبب فى فشلى – اتربص له و اقوم بنقده , ابحث عن اخطائه لتؤكد وجهة نظرى , اتصيد اقواله و أخطائه ,  الوى الحقائق و اغيرها و ابدلها و أضخمها  لكى تُظهر الأخر فى صورة الشرير , و تظهرنى فى صورة الملاك البرىء .

المشكلة الاكبر تكمن فى رد الفعل , فلو اعلن الأخر – بكل صراحة - انى مجرد فاشل اخر لا يرغب فى التحسن , انعته مباشرة بانه قليل الادب و عدو , عدو العروبة أو الأسلام أو الديموقراطية , أو شىء اخر . اما لو دافع عن نفسه امام الهجوم الذى أشنه عليه و النقد العنيف الذى امارسه , لو دافع عن نفسه يصبح تأكيد لكلامى و تسمع من يقول " شفت أهو دافع عن نفسه اهه , لو كان على حق مكنش دافع عن نفسه , لكن لانه غلطان و هو عارف انه غلطان , بقى يدافع عن نفسه "

نعود لنموذج الطالب و الدكتور

الطالب فشل فى النجاح و رفض أن يتحمل المسئولية , و صدرها الى الاخر \ الدكتور .

لو خرج الدكتور و دافع عن نفسه و أعلن " لأ , ابداً انا مش مستقصده , دا انا جايب امتحان سهل , و بصلح كويس و مش بفترى و كان فى مستوى الطالب المتوسط , و لو فى مشكلة خلاص نلغى السؤال الصعب ده و نحط درجاته على بقية الأسئلة " . يفرح جداً الطالب الفاشل و يبدأ فى مهاجمة الدكتور و يعلن أنه – أى الطالب – كان على صواب و الا لماذا قام الدكتور بالدفاع عن نفسه و مراجعة الوضع ؟

اما لو خرج الدكتور و قال " مين قال الأمتحان صعب , او فى سؤال صعب , فى طلبة حلت السؤال الصعب و انا مش مطالب اجاوب او حتى أستمع لشوية طلبة فشلة ملهاش فى العلم " . ايضا سيخرج الطالب و يعلن ان هذا الدكتور لا يقدر الطلبة " غير انه قليل الأدب " و يتم تحوير الصورة و نقلها و تضخيمها لدرجة أنك ستسمع يوماً أن الدكتور " سب الدين للطلبة كلهم " , و بعد ان يتم تكذيبها و تضخيمها و تبديلها , تحصل المصيبة بأن يصدق من قاموا بتبديل الحقائق أنفسهم و يستريحوا لما أخترعوه فتنعم ضمائرهم و نفوسهم بالراحة و السعادة لأنهم صدقوا أن الدكتور " سبلهم الدين " و انه دكتور وحش .

و فى الحالتين يخرج الطالب مثل الشعرة من العجين , مريحاً ضميره امام فشله , لان سبب الفشل بكل بساطة هو الأخر .

منظومة شبه متكاملة  , كالحلقة او الدائرة المفرغة , تتبدل فيها الأدوار و الكلمات و الافكار و الألفاظ , تقودك من سىء الى أسوأ و لكنها للأسف تظل منظومة غير كاملة الأبعاد و غير مكتملة لسبب ان الفشل مازال فى قلبها , و جوده هو العيب القاتل الذى يظهر مدى غباءنا .

-

قرأت منذ فترة كتاب لكاتب معروف , و شاهدت برنامج تلفزيونى على احدى القنوات الدينية , الأثنين اتفقا على قرب انهيار الحضارة الغربية , على المستوى الأقتصادى و السياسى و الاخر على المستوى الأخلاقى و الدينى . قرب أنهيار الحضارة الغريبة و قيام جديد للحضارة العربية , نتيجة لأبتعاد الحضارة الغربية عن القيم و الأخلاق !!! .

طبعاً , اى شخص عاقل و بيفكر , عارف كويس اى كارثة ممكن تحل بمنطقة زى المنطقة العربية تعتمد بالكامل فى كل شىء على الغرب , عارف كويس حجم المصيبة الى حتحل على دماغنا لو انهار الغرب علمياً و اقتصادياً , يكفى اقول اننا مبنعرفش نعمل سرنجة و حقنة , او حتى أسبرينة , و بنستورد القمح من بره . و لكنها الشماتة و محاولة أثبات اننا ناجحون و اننا أصحاب الحضارة الباقية , اما الأخر فذاهب بكل تأكيد الى نهايته .

-3-

مشكلة الشخصنة و التصدير , هى مشكلة مصرية صميمة , لا داعى لكى أذهب بعيداً و اطبق النظرية على الشرق الأوسط و الغرب , لانه يتم تطبيقها و بنجاح شديد على الداخل المصرى .

بين الأخر و الأخر , المسلم و المسيحى , المرأة و الرجل , الغنى و الفقير , الديموقراطى و الاشتراكى , العلمانى و الأسلامى .

فرح كثيرون بما كتبت فى تدوينة سابقة عندما قمت بنفى  " شبهة الفتنة الطائفية " و حولت الحادث الى جريمة جنائية  , فرح كثيرين لان التدوينة وجدت هوى فى أنفسهم , اراحتهم  و أسعدتهم , لأن مشاكلهم بكل هدوء أصبح المسئول عنها هو الأخر \ المسيحى , و الدليل " تدوينة الأخ المسيحى " و " شهد شاهد من اهلها " و أخبرنى البعض بأنى " عاقل و مسيحى نزيه  و املك رؤية نقدية سليمة " , و كان هناك من يقول " أخيراً اعترفوا بأنهم سبب المشاكل و المصايب و البلاوى و الكوارث التى حلت بالوطن , و ان الكنيسة و اقباط المهجر هم المسئولين عن أرتفاع سعر الحديد فى مصر  " .

كل طرف يتربص بالأخر , ليحمله مشاكله , ماذا لو كتبت نقد عن فكرة أسلامية الدولة , هل سيظل المدح كما هو , هل سأظل أكتب بعقلانية و هل سأظل مسيحى نزيه ؟ , ام سيكشر الجميع عن انيابه و يقولوا لى " ملكش دعوة , اهو طلع زييهم اهه , و بان على أصله , دول عايزين يخربوها اهم و بيكتبوا هجوم على الأسلام كمان " .

-

يصدر الجميع مشاكله للاخر :

 المسيحيين محملين بتاريخ من الأضطهاد و مقتنعين تماماً ( اغلبهم ) ان عمليات الاضطهاد من قبل الدولة الرومانية التى كانت تتم من 1700 سنة و انتهت بتعذيب ديسقوروس و انشقاق الكنيسة يتحمل مسئوليتها مسلمى القرن الواحد العشرين الى عايشين معانا دلوقتى .

اما المسلمين فالمشكلة الرئيسية فى انهيار الحضارة العربية و تراجع القيم الاسلامية هم المسيحيين المصريين و سلطة الكنيسة , و مواقع الأنترنت التى يديرها أقباط المهجر .

-

حتى الأن لم يحسم المسلمين موقفهم من المسيحيين , هل هم مواطنون , اهل ذمة , اهل كتاب , يدفعوا الجزية أم لا , يخرجوا من الجيش لأنهم خونة ام لا , و لكن لأن المشكلة هى مشكلة فى الداخل الأسلامى و لم تحسم بين المدارس الأسلامية , لذا فقد تم تصديرها للاخر !! , على المسيحى ان يختار موقفه و يحل القضية الأسلامية , ليريح نفسه و يريح المسلمين . و لأن القضية لم تحسم , لانها ببساطة ليس قضية المسيحيين , و لكن لأن البعض قاموا بتصديرها لهم , فانك حتى الأن تجد و بكل بساطة , اتهامات بالعمالة و الخيانة و التواطوء و الكراهية للمسيحيين , كما كتب الأخ المجهول فى تعليقه على المنتدى ( التعليق رقم 5 )  , جاهزة و معلبة و قابلة للظهور فى وقت الازمات , لأن كل طرف يرفض أن يتحمل مسئوليته . اما اذا سولت لك نفسك و زينتك لك ان تكتب فى هذا الموضوع – كما فعلت انا الأن – فلا عجب أذا خرج من يتهمنى بكل هدوء و نتيجة لشخصنة مفرطة انى معادى للأسلام , هكذا بكل بساطة .

=========

نظراً لأن التدوينة طويلة جداً  فقسمتها لجزءين

و التعليق مفتوح فى الجزءين

====

يتبع ..... 

16 comments:

karakib said...

اول مرة اتفق معاك 100% في محتوي تدوينة
كان لازم تحط التدوينة دي بالذات بعد تعاطفا مع القتلة و الحراميه
مستني اشوف الجزء التاني

حـنــّا السكران said...

لأني أوافقك في كل ما قلته ..لن يكون لي رأي مفصـّل ..ربما لو استجدّ نقاش في التعليقات .. لكن سأقول فقط :
أن العربي ( بشكل عام ) يشبه سوّاق ( القطش ) في النصف الأول من المثل ..فهو يظن أنه ( ما يغلطش ) أبداً ..لكن إن حدثت معجزة و غلط ..فهو يتعوّض بسهولة ..لأن الغلط في حالتنا هذه ..هو أول خطوة نحو الصح ..حين يخطو خطوته الأولى نحو الصواب يكون غلط في نظر المجتمع ..لكن يتعوّض بسهولة ..لأنه ترك وراه ملايين أنحس منـه أيام ما كان ( صح ) بنظرهم .
ـ صحيح ..انت الان مسيحي كويّس ..أوعى تغلط ..لأنك انت ما تتعوضش بسهولة ..بما انكم فئة قليلة
ـ هههه حبكت معايا و أضفت كلمة بعد ( فئة قليلة )..وصف يعني . لكن عدت و حذفتها أحسن ما تنفهم إنها سخرية أو شيء من هذا القبيل ..لكن أعتقد أنها وصلتك الان ..

Bella said...

متفقة معك في محتوى التدوينة كلها 100 %

نحن شعوب في حالة بحث دائم عن شماعة لكل مواطن
شماعة يعلق عليها اي خطأ قد يحدث في اي وقت

والشماعة جاهزة لتحمل الخطا وتذهب به لاي مكان المهم يكون بعيد وخلاص

تذكرت تدوينتك العام الماضي عن مستوى الطالب المتوسط عندما خرج طلاب التكامل والتفاضل يبكون كعادة كل ثانوية عامة

واختيارك للامثلة ممتاز جدا للتدليل على الفكرة

سأعود لاحقا

تحياتي

mohra said...

موضوع التوحد مع الحاكم هذا فن مصرى قديم...اذكر روايه اخناتون لاجاثا كريستى عندما يقول اخناتون " ابى هو مصر؟؟و لعلنى عن قريب اغدو مصر؟؟

نفعل ذلك فى حياتنا العاديه فاذا انتقدت موقف شخص ما لاحد اقرباؤه..تجد نفسك فى مشاجره لا بأس بها حتى لو كان له نفس رأيك

راجى said...

رامز بك
التدوينة طويلة ومحتاجة تقسيمات وصب تقسيمات
على فكرة انت تنفع تحط امتحانات الثانوية العامة
وانا متفق معاك فى الحتة بتاعت ان درجة الحرارة 45 فى الظل فى الاقصر
:)))

HafSSa said...

اولا:
لازم ترجع تحط التدوينة بالكامل انا قريتها كاملة و لازم اعيد قراءتها كاملة تاني

ثانيا:
بقترح افتتاح شركة تصدير لانه باين من كلامك ان ده اللي حيوكل عيش الفترة الجاية و حنصدر بالهبل

ثالثا: ثقافة التصدير دي عندنا من زمان
و انت حللتها و جبت تفاصيلها
لكن فكرك ده حيحل ايه من المشكلة الموجودة اصلا؟؟
يعني هل تعتقد انه مثلا نوعية الناس اللي بتصدر المشاكل دي قرات الكلام ده فحتتوقف يعني؟؟
والله مظنش بس يا ريت اطلع غلطانة
و الشئ التاني ان ازاي برضو نوقف حكاية توحد البعض مع الذات الالهية؟؟
انا عارفة انه مش قصدك يعني تصلح حال الكون بتدوينة واحدة بس ادينا بنفكر مع بعض يا قداستك

mo'men mohamed said...

قطعت نفسى يا عم
كل ده مقال !!
على العموم هو مقال شيق لأنك تقرأه لأخره خاصة موضوع التصدير الى الآخر وأقتنع بفكرتك
كل انسان يحب يظهر قدام نفسه قبل الآخرين انه مش مذنب وان الآخر هو السبب
افتكر انه فى امتحان الكيمياء فى الثانوية العامة كل الناس طلعت بتبكى منه
وانا طالع بأضحك و بقول انه صح و قفلته
فى حين ان فى امتحان تانى كل الناس مبسوطة وانا اللى بأقول انه صعب
وببساطة
لأنى مذاكرتش كويس
بس حجتى انه صعب و ابدأ اتجمع انا والفئة " اللى مذاكرتش " وبتقول انه صعب ايضا و نقعد نسب فى النظام و اللى حاطط الإمتحان
--------
مسألة الشخصية التى تمثل اتجاه و الحكم عليها كالحكم على الإتجاه فده لا يحكم بالطريقة دى الا انسان قاصر فكريا و ذهنيا
فالأفراد لا يمثلوا جماعات مهما وصل منصبهم فى الجماعة
وان كان حتى المرشد فى الإخوان
وانما يُأخذ الجماعة بالفرد عندما يتحدث باسمها وفى ذلك الموقف فقط
اما غير ذلك فللجماعة او الحزب أو الإتجاه المعين تراث و قوانين و مفاهيم وُضعت خصيصا للحكم عليها


السلام عليكم

أبوفارس said...

شايف أن ناس كتير بتقول موافقين
..والله خير
..وأهم مثل أسرائيل
هى إسرائيل
السبب
فى أيه بالضبط؟؟ف كل حاجه تقول عليها سعادتك
..أنتظر الجزء الثانى ليكون الكلام
واضح والتعليق له معنى
وحتى ذلك الحين أسمع الفذلكه المثقفينى دى
بيقولك أيه..اللغه ليست فقط أسلوب التواصل اﻷساسى بل هى وعاء الفكر..
بمعنى أنك لاتستطيع التفكير مهما حاولت بدون أستعمال اللغه
..حلو..
وبناء عليه فاللغه أنعكاس للفكر من ناحيه..ومٌشكله للفكر من ناحيه تانيه
..المنطق الداخلى للغتنا العربيه الجميله يعفيك ياسيدى الفاضل من المسئوليه..!!
إزاى..!!
أقول لسعادتك.
.حين تقول
فاتنى القطار
..وغلبنى النوم
دى مش بلاغه ..ده تعبير عن الفاعل والمفعول به..
القطار هو اللى فاتنى وأنا مليش دعوه
مجيتش ف الميعاد ﻷن النوم غلبنى وأنا غير مسئول
حاول كده..تقول نفس الجملتان دول باﻷنجليزى أو الفرنساوى..حاتعرف الفرق..
I missed the train
أنا اللى فات منى القطر
I overslept
وانا اللى راحت عليا نومه
يبدو والله أعلم أن التصدير قديم قدم أبو اﻷسود الدؤلى
..آسف ع اﻷطاله
تحياتى..خالد

The Alien said...

الولاد بيشتكوا دايما إن البنات هما السبب ف الكبت اللي هما فيه وإن لبس البنات هو اللي بيثيرهم
الرجل بيرفض الإعتراف إن المشكلة عنده هو وتلاقيه بيرمي المشكلة ناحية البنات وكمان يطالبهم بحل للمشلكة.
يعني المشكلة مشكلته وهو بيرفض يعترف بيها وبيحمل اﻷخر المسئولية وبيطالبه بالحل!!!

تحياتي

Rain_Drops said...

قول اللي انت عايزه يا سيدنا ، احنا عمرنا ما هنقول "اهو طلع زييهم اهه , و بان على أصله" انت حبيبنا و عمنا و لحمنا و كل اللي انت نفسك فين
:)

Reham Ragab said...

موضوع هايل
بس في حاجة
في مثال الطالب والدكتور:
الموضوع ممكن يكون متعدد العوامل، يعني الطالب مذاكرش لأنه بيكره المذاكرة ولأن أمه كانت عيانة، والجو كان حر، والدكتور جاب الامتحان فوق مستواه، والمادة دي تقيلة، والوقت كان ضيق، وحظه كان وحش أوي
ممكن نقعد نفكر في النسبة اللي بيأثر بيها كل عامل من دول على سقوط الطالب، ونعرف مين محتاج يتصلح قد إيه عشان ميسقطش تاني، إنما اننا نقول "هو عيل فاشل" يشبه اننا نقول "الدكتور ابن جزمة بيسب الدين"، أنا طبعا -قلبا وقالبا- ضد إلقاء اللوم على الآخر بالكامل، زي منا -قلبا وقالبا- ضد إلقاء اللوم على جهة واحدة وخلاص، عامل واحد سواء الأنا أو الآخر، لأنه صعب أوي يكون الموضوع بالبساطة دي.
وطبعا مش محتاجة أوضح ان ده مش ضد كلامك، إنما هو إضافة.
وبمناسبة الحلاج، "أنا الصيف" واللي هيشتم في الحر يبقى بيشتم فيا، ومش هحذر تاني، المرة الجاية هيكون في عواقب وخيمة على كل من تسول له نفسه، ههههههههههههه

Nsreen Bsunee said...

فين الجزء التانى

.:.-=- ELGaZaLy-=-.:. said...

سواق القطش ما يغلطش و ان غِلط ما يتعوضش
-----------------------
أذا هاجمت الحزب الحاكم , فانت تهاجم الرئيس , و اذا هاجمت الرئيس فأنت تهاجم مصر . لذا فان من يدافع عن الرئيس هو يدافع عن مصر .
اذا هاجمت الأخوان , فانت تهاجم الاسلام , لذا فمن يدافع عن الاخوان هو يدافع عن الأسلام .

-----------------------
طرف يتربص بالأخر , ليحمله مشاكله , ماذا لو كتبت نقد عن فكرة أسلامية الدولة , هل سيظل المدح كما هو , هل سأظل أكتب بعقلانية و هل سأظل مسيحى نزيه ؟ , ام سيكشر الجميع عن انيابه و يقولوا لى " ملكش دعوة , اهو طلع زييهم اهه , و بان على أصله , دول عايزين يخربوها اهم و بيكتبوا هجوم على الأسلام كمان " .
---------------------------
هاتتشم..ومش اى شتمة...شتيمة كتير كمان ومش بعيد يدخلو الاب والام فى الموضوع عادى...ابتسم انت فى مصر
بص الجزء الاعظم فى تدوينتك دى اختارت الحديث عن حيلة من حيل الدفاع النفسى ...Defense mechanisms
معرفش انت درست الموضوع قبل كدة ولا قريت عنة بس انت بتتكلم بسرد لو فرويد كان هنا كان فرح بيك جدا...المهم لو متعرفش اية الى كتبتة فوق دة فهما حيل كتير...النفس البشرية بتلجا ليها علشان متواجهش احباط منهم او اهمهم
التبرير...دة انك تفسر فشلك باسباب منطقية زى ما ذكرت مثال الطالب الفاشل او الزوج الى بيعانى من العجز او خلافة...وفى الحالة دى التبرير بيقى غير الكدب لان الكدب عادة شعورى ...التبرير لا شعورى ..
قريب من الاسقاط بس الاسقاط بيتم بوعى اكبر...لان الاسقاط اعترافا لاشعوريا على النفس اكثر منه اتهاما للغير ...فهمتنى...المهم نرجع لمربط الفرس او الى انا مش متفق معاك فية ومش عارف مين قالك الكلام دة...

---------------------------
عندما تتكلم لا تخاطب فئة بعينها يعنى اية حتى الان لم يحسم المسلمون...مين بقى المسلمون!!! قصدك مسلمين مصر...ولا العرب ولا مسلمين اوربا..ولا انهى مسلمين بتتكلم عنهم....حدد بس اعتقد تقصد مسلمين مصر..صح...مين قالك ان موقفهم غير محسوم !!
ومفيش فى الاسلام حاجة اسمها مواطنون!

عايز حكم اسلامى...اسال

حاليا يا رامز بك مفيش اصلا حكم اسلامى البلد دى مش ماشية باى حكم بس انتو اهل ذمة ..هههههههههههههه
صحيح اهل الذمة هم هما اهل الكتاب
انظر حديث رسول الله صلى الله علية وسلم ..

(من آذى ذميا فأنا خصمه، ومن كنت خصمه خصمته يوم القيامة)

وفى مواقف تاريخية وميع المسلمين وركز مع المسلمين ...مش بتكلم عن الاشباة ...اى من يحمل فى خانة البطاقة لقب مسلم وفقط...

زى موقف ابن تيمية عندما فاوض المغول على أسرى من المدنيين قد أسروهم في هجماتهم على المدن في سوريا. و قد حاولوا تسليم الأسرى المسلمين فقط دون أهل الكتاب والاحتفاظ بهم كعبيد فقال لهم المفاوض أهل الذمة (يقصد أهل الكتاب) قبل أهل الملة (يقصد المسلمين) أي أنه يطلب تسليم المسيحيين واليهود قبل المسلمين
...اقرا تاريخ الاسلام...

اعرف انك لا تقصد سوء بدوينتك وانك تقصد ايضاح...ولا اهب للدفاع عن الاسلام.. ولكن للتوضيح..
هاكلمك عن وجة نظر كثير من المسلمين..
الان لا يوجد حكم اسلامى كما اسلفت لذا
المسلمون ينظروزن لهم على اننا وانتم مواطنون...لذا لحين وجود دولة اسلامية...او وجود مسلمين ان شئت الدقة...تصبح النظرة دينية بحتة هو ان تكونو اهل ذمة او اهل كتاب...
ودفع الجزية موضوع يتلخص فى كلمتين...
الجيش الاسلامى...ركز الجيش الاسلامى جيش بيجاهد علشان ينشر كتاب ربنا وسنة نبية...ينفع يبقى فية مسيحيين!!
منين يعنى... يعنى تحاربو الصبح وتصلو العصر وتنشرو كتاب انت مش مؤمن بية ولا برسولة اصلا!!!
فالمهم الجيش الاسلامى مينفعش يكون فية نصارى..لذالك توخذ الجزية من الرجال...فاهمنى الرجال الاقوياء الى ممكن يحاربو لانهم بيعيشو تحت الحماية الاسلامية..ومش بتتاخذ لا من نساء ولا من شيوخ ولا من مرضى ولا من اطفال...

المشكلة لا من الداخل ولا من الخارج المشكلة وجود كذا فكر...وكتير فيهم بيتكلم عن قنعات شخصية..واجتهدات..ومش بيسرد دة ..عارف فى حاجة اتعلمتها من والدى لما تتكلم فى موضوع دينى اختم كلامك بكلمة والله اعلى واعلم...لان انت غالبا هاتدخل قنعاتك ومعتقداتك ومواقف عشتها...ومفيش مدارس اسلامية..
هى مدرسة واحدة...والشيعة حتى وان اختلفنا كثييرا ...نتفق فى موضوع اهل الكتاب...على فكرة يا رامز حتى الخوارج الخوارج ..معرفش تقرا عنهم ولا لا كانو متفقين فى موضوع اهل الذمة فمش عارف جبت كلامك دة منين لو جبتة من شيوخ الفضئيات فاعذرنى ...يمكنك الاطلاع اكثر وقراءة كتب كثيرة قبل ان تتحدث...حينها يمكن ان نتحدث عن ارضية صلبة...والمسيحى الغلبان الطيب المسامح يا اخ رامز...مهما تدخل فتدخلة مرفوض وهو امر بديهى..مثلما احدثك انا فى صلب ديانتك واطالب بان وبان اقل ما سوف تقولة وانت مالك!!!

اتهمات الخيانة والعمالة وجدت منذ وجود اقباط المهجر وزكريا بقلظ ...
ولا يمكن ان تنكر بان هناك من يتاجر بالقضية ..وبان هناك عملاء بالفعل...لذالك لا تلوم من يتكلم عن الفعل لم الفعل.. ,

حلو توقع رد فعلك الداخلى وعكسة على الناس دة..مين هايتهمك وحتى لو اية الضرر انك تكون معادى للاسلام!!

تفتكر الاسلام هايتثر بان رامز بك الكبير بيعادية.. بلا وكسة
ربما حتى ان تحدثت بحيادية ..تظل فى نظر الاخرين اخر...فهمت...
اسف طولت اوى..

وانت عامل اية دلوقتى!

عباس العبد said...

كراكيب
كويس انك متفق معايا
و مستنى رأيك فى النص التانى و التدوينة كاملة .
===
حنا السكران
وصلت يا باشا
وصلت
هههههههه
حتودينا فى داهية أنت
===
بيلا
منتظرك فى النُص تانى
===
مهرة
منورة المدونة و متفق معاكى تماما
حتى لو متفق مع شخص على نفس رأيه , ممكن تتخانق معاه خناقة لرب السما
===
راجى
اصل انا كان عندى شغل فى الصعيد و قعدت 10 أيام و من ضمنهم الأقصر
حر جدا جدا جدا
===
حفصت
ادينى نشرت النص التانى اهه
اما بالنوسبة لشركة التصدير , فكلنا عندنا شركات , انت لسه معندكيش ؟
اولا ذو النون المصرى جاب الخلاصة : التدوين ليس مركز بث ثقافى , و انا مش حغير الكون بتدوينة , بس ممكن يجيبلى حناكة فى نافوخى لو مقلتش الكلمتين دول , و انتى ميرديكيش انى أبقى ماشى بحناكة فى نافوخى , و خصوصاً لو " عكاشة " عرف ....
فهمتينى طبعاً .
===

عباس العبد said...

مؤمن
منورنى
انا عملت زيك بالظبط فى أمتحانات الثانوية العامة و مزعلتش ان فى ناس قفّلت الأمتحان ( الكيمياء ) , بالعكس كنت عادى , مش فارق لأنى مش بحب الكيميا , لكنى قفّلت امتحانات الرياضيات كلها ( الميكانيكا , التفاضل و التكامل , الجبر , الأحصاء ) و فى ناس خرجت بتبكى منهم .
الفكرة فى الموضوع ان فى حالة أستهبال عام فى مخ الناس و مش عايزين نفوق .
===
أبو فارس
حتى اللغة العربية بتسهل شغلانة المصرى أو العربى , حد تانى هو الى غلطان .
يعنى كمان أبو الأسود الدؤلى هو الغلطان , الله يسامحه بقى .
===
اليان
أى حد انى هو الغلطان مش أنت , دائماً هناك اخر , ربنا يسهل .
===
قطرات المطر
الله يخليك
===
ريهام
انا موافقك إن فى عوامل كتيرة , بتحدد فشل و نجاح الطالب و منها الحالة النفسية و الوضعية و الفكرية و الأستعداد و كل ده , بس فى حالة الفشل محدش بيقول اصلى جارتنا كانت بتولد و انا وقفت معاها , عند الجد بيطلع الأخر \ واضع الأمتحان هو الغلطان .
انت الصيف , و ما الصيف الى أنتى , و لا يهمك .
===
نسرين
اهه نزل اهه
===

عباس العبد said...

الغزالى
خد بالك من القبطان , لأنه ناوى يعملها مع سيجمون فروته بتاعك ده
كويس انه مش عايش , كان القبطان بهدله
ههههههههههه
--
النقطة التانية
كلامك مش موافق عليه
لأن الى بيقوله
محمد عمارة , غير فهمى هويدى , غير الاخوان ( تصريح مصطفى مشهور ) , غير شيوخ الفضائيات و غير السلفيين خالص , راجع كلام الشخص المجهول الى معلق فى المنتدى ( زى ما أشرت اليه )
و كل واحد منهم له جمهوره , و مريديهم و الى بيقتنعوا بأفكارهم , كل واحد بيعرض وجهة نظره , الجمهور هو الى بينقى
انا معنديش مشكلة فى موضوع " اهل الذمة " لانى فاهمه فى غطاره التاريخى و قابله كمان ,
لكن كلام حضرتك فى التعليق بيقول
ان المشكلة الخاصة بنظريات الحكم الاسلامى و اهل الذمة , هى مشكلتى انا ؟؟؟!!!!!! ازاى يعنى , اختلاف المدارس ده يبقى مشكلتى انا ؟
انا داخلى ايه فى الموضوع ؟
--
" تفتكر الأسلام هيتاثر بان رامز بك الكبير بيعاديه "
لأ , طبعاً و هو ده الى انا عايز اوصله , لا المسيحيية حتتأثر و لا الأسلام حيتأثر لما حد يهاجمه , لكن المشكلة الحقيقية إن فى ناس فاكره انها لما تنظر و تهاجم الاخر , كده حيبقى النصر الأعظم . مثال بسيط .
فى فراعنة دلوقتى ؟ فى حد بيعبد امون و لا أتون و لا فى حد بيسمى عياله هع – رع سخموى لحد دلوقتى , و مع ذلك الفرعونية عايشه رغم أن فى ناس بتقول عليهم عبدة أصنام , تفتكر مين الى حيبقى الى بيقولوا عبدة أصنام هم الى حيفضلوا و لا تاريخ الفراعنة , ايهما أبقى ؟
كل واحد بيهاجم التانى , و فاكر انه جاب الديب من ديله ,
أعتقد أن الجزء التانى حيوضحلك قصدى .