Monday, May 21, 2007

اعتذار واجب

اكتب اليك اعتذارا و اسفا

اننا لم نقدرك حق قدرك

كنا نسخر منك

و نعلن انك النموذج الذى ينبغى الخلاص منه

و انها حقبة و انتهت

و لكنك ضحكت و اعلنت تمردك

و تركتنا نتخبط

كنت تعلم انك البداية و النهاية

و الابن البكر و المثل و القدوة

 تعلم كيف تصل الى نقطة النهاية

فتبحث عن نهايات جديدة لترتوى

كنا نعتقد انهم وصلوا مثلك الى نهاية

و لكنك سخرت و اعلنت

اننا لم نرى شىء بعد

من اين اتيت بكل هذا العلم

و كل هذه المعرفة

...........

كنت تتمتع برؤية مستقبلية

عرفت كيف ترسى القواعد

و كيف تصنع الابعاد

ما هى حدودك ...تضحياتك...واجباتك

لكل شىء ثمن

و كنت مستعد ان تدفع الثمن

فى سبيل المجد

عرفت كيف تصير مثلا اعلى

لكل من يبحث عن المجد و الخلود

فأسماءكم هى البقية

اما نحن فلن يتذكرنا احد

...................

الى الصديق و رفيق الدرب

الى الرجل الذى سعينا للتعلم

من مبادئه و لكننا فشلنا تماما

اعتذر

...................

الى الرجل ...

ملهما كان و نبيا اصبح

الجالس على كرسى العرش

الباسط نعمه لطالبيها

الى الرجل ...

صنع الرؤية و حدد الخطوط

و تحرك فى الامكنة

و تخطى الازمنة

فصار القديم حاضرا

و صار حاضرنا مستقبلا على يديه

الى الرجل الذى سبقنا فى الدرب

و وقف ينتظرنا

........

صاحب الكلمات الخالدة

التى

نسمعها بعد كل نشوة مجد لاحداهم

غرق – طظ

حريق – طظ

فتنة – طظ

سرقة – طظ

اغتصاب – طظ

اعتقال – طظ

ظلم - طظ

........

الى الانسان الكامل

الى

محجوب عبد الدايم

بطل رواية القاهرة 30

الى

السيد و العبد

محجوب عبد الدايم

اعتذر

 

 

technorati tags:

Blogged with Flock

9 comments:

zenzana said...

الله ...فكرتني بكابتن لطيف
لما كان يقول الله حلوة جوووووووووووووول

عدى النهار said...

يا راجل هى ناقصة محجوب عبد الدايم وطُزياته!!

سهــى زكــى said...

اول مرة اجيلك وبالمناسبة دى احب اقولك خلى بالك من نفسك وامشى جنب الحيط ... احترس ... انت كدا بتخبط فى الحلل

zordeak said...

جامدة جدا جدا جدا


باختصار


محترف

:)

Mirage said...

كلنا هذا الرجل

كلنا محجوب عبد الدايم

ghost said...

هل انت هذا الرجل الذى يطلبه الادباء بالحاح ويطاردوه بمكالمات مزعجه ليقرا اعمالهم وينتظروا رايه بلهفه؟

كسم فقرك ياجدع

تسـنيم said...

أمطت اللثام عن حقيقة كانت تختفي وراء حجاب كثيف وإن كنا نعلمها علم اليقين كما نعلم أن السماء تظلنا وأن الأرض تحت أقدامنا..

قلتها فصدمتنا يا رجل

Mirage said...

بقوللك يارامز
بما انك قريت تلات اربع روايات مصر والعالم العربى

ممكن تقوللى رأيك فى كلامى ؟

اعتز برأيك جدا فانا اعرف تماما ان القراءة تجرى فى دمك

محجوب عبد الدايم said...

اعتذاركم مقبول يا أخي... هيهيهي..أنا برضه كنت مقدر موقفكم زمان... و ما كنتش زعلان... كنت دايما أقول ... طظ