Thursday, April 19, 2007

عدوية و حملات التضامن


كل فترة نجد احدى حملات التضامن يتبناها

المدونون لصالح احداهم

دفاعا عن الحرية

دفاعا عن حرية الراى

لافتات لعبد المنعم و من قبلها عبد الكريم

ومن قبله ايمن نور

فستق يا مملح ... اسمر يا سمارا

انا والهى ما ابيعك ... و لا انتش خسارة

هل تذكرونهما ... ام انه قضيا مدتها

اخذا وقتهما ... و انفضت سيرتهما

و حان الان وقت عبد المنعم

Free nour

Free karim

Free moneem

حملة اسمها... تكلموا عن التحرشات

و اخرى اسمها... انا مدون ارفض التعديلات

ثم كتابات عن تصاعد الحملات الامنية ضد

الصحافة و المدونين

قلبى مش عقب كنته ... و انت راميه و دوسته

و اذا كنت كنت انته ... فأنا الكونت دى مونت كريستو

و تقرأ عن تربص الامن باحداهم

و انه مراقب و ان الامن المصرى ترك العالم

و يسير خلفه

و كانه جميلة بو حريد او سليمان الحلبى او

حتى الريس بيرة

الحوجة مرة ... و بيحوجونا

و احنا التقونا ... لما احتاجونا

لا اعلم لصالح من !! هذه الحملات و من يمولها

و لمصلحة من !! تقاد حملات تشويه صورة مصر

لماذا لم تقاد حملات ضد ممدوح اسماعيل ؟

او حملة ضد وزير الثقافة ؟

او حتى ضد مرعى بتاع الكلمة ؟

لا اعلم صراحة ...

جينا نبعد ... قلنا نقعد

و جينا نقعد ... شدوا الكراسى

اصبح الغرض هو تشويه صورة الامن

و صورة وطن نعيش فى كنفه و قطايفه

رقص الكواكب ...و وقلوع المراكب

حلوين اهم ... طعمين اهم

اهم اهم اهم ... حبايبنا اهم

هل لمجرد انه اعترف انه اخوان

اصبح بطل مغوار ... يستحق حملة

و القبض عليه

يا لولى يا لؤلؤ يا

بتلالأ و تبرق يا

علينا ان نفكر مائة مرة ... فى الاحداث

فى المسائل ... و النقط التى هى فوق الحروف

فأعترافه بانه اخوان ... و هو شرف لا يدعيه

لأنه اخوان ... و الامن يعرف انه اخوان

دون الحاجة الى ان يعلن ذلك

فالمسئلة تحصيل حاصل

و من يأكل على درسه ... ينفع نفسه

راحوا الحبايب بقالهم عام و التانى

رابطين على البعد ولا ... راجعين تانى

قبل ان نقرر ... علينا ان نسأل

بعض اسئلة هى محورية فيصلية مفصلية

هل قام عبد المنعم ب

تلويث مياه النيل ؟

سرقة اثار ؟

اغراق ركاب عبارته ؟

حرق احدى قصور الثقافة ؟

سرطن طعام شعب ؟

لوث اكياس دم ؟

هرب بودائع المصريين الى الخارج ؟

زور انتخابات ؟

يسعى الى توريث ابنه مدونة انا اخوان ؟

ذهب الى اسرائيل كويزيا و لم يعد ؟

باع القطاع العام ؟

رفع اسعار السلع ؟

يوم يجى عقلى فى راسى ... ويوم بيتوه

و القلب خدتوه و من يومها مجاش تانى

راحو ... راحو الحبايب

اذا كانت الاجابات كلها

ستكون بلا

و الف لا

ماذا فعل ...ماذا فعل ؟

فلماذا حملة تضامن مع عبد المنعم ؟

ما هى الاسباب ؟

حبة فوق ... و حبة تحت

نظرة فوق ... و نظرة تحت

عبد المنعم ... لا اعرف ما هو الهدف

من التضامن معك

هل يجوز لى ان اتضامن مع اخوانى ؟

هل انت سبع البرمبة ... و جايب الديب من ديله

هل لأن والدك فى الانعاش ؟

كم ام و اب لم نبكيهما ... رغم ان اولادهما

فى السجون ... او ماتوا ... او انتحروا

او يشاهدا اولادهم اموات و هم احياء

لا سكن ... لا وظيفة ... لا عمل

لا مستقبل ...

سلامتها ام حسن

جالها الدور الى ماشى

و الدور منيمهاشى ...

و العين ما سيبهاشى

محسودة ام حسن

قبل ان انهى هذا الكلام الفارغ

لا ارغب فى ان اعرف عبد المنعم

ولا عبد الكريم و لا اى شخص مظلوم

لا تضغطوا على اعصابى

اديك تقول مختش ... و ان خد متدنيش

و ان شوفت تقول مشفتش ... بقى انت مشفتنيش

طب مختش مختش

طب مشفتش مشفتش

لا ارغب فى التضامن مع احد

حتى اقع انا فى تلك الورطة

اتركونى

لا تتضامنوا من اجلى

و لا تتضامنوا مع احد

فلنترك من يسقط يسقط

و من يموت يموت

لا احد يستحق التضامن

كله على كله ...لما تشوفوا قله

هو فاكرنا ايه ... مش ماليين عنيه

روح قوله حصل ايه ...

كله على كله

و لنصمت صمت الموتى الاحياء

بحثا عن لقمة العيش

و لنترك كل من نعرفهم

بره و الى بره مين

دا احنا ... احنا معلمين

لو الباب يخبط ... نعرف بره مين

الله يسامحك يا عبد المنعم

خنقتنى

و زهقتنى من عيشتى

انا عملتلك ايه علشان تقرفنى

لما انت معملتش حاجة ... مسكوك ليه

مسكوك ليه ... مسكوك ليه

انا عارف ... عارف ليه

مسكوك ... علشان يتعبونى

علشان ضميرى يفضل يعذبنى

انا زهقت منك ...

انسانا علشان ننساك

اخرج من حياتنا

خلينا ناكل و نشرب و ننام

حرام عليك ... حرام عليك

مبالاش اللون ده معانا ... راح تتعب قوى ويانا

و لا احنا علشان بنحبك ... تشترى و تبيع فى هوانا

مصر ... التى لا تفهم ما يمر بها

لأنه سر

لا احد يعرف

و لا احد يريد ان يعرف

و لكنه ابن بلدى

ولا ارغب فى مساعدته

يا بلدى يا واد انت

مفيش مثالك انت

يا بلدى يا واد... يا واد انت

يا الى خادوك منى ...بعدك مجننى

تعال شوف حالى ... فى البعد يا غالى

ياالى خادوك منى

يا تعبنى يا تعبنى

الى من يهمه الامر

و الى على راسه بطحة

طب خد من قلبى و سر

يا اللى حتسقينا المر

و انا حر و انت حر

سيب قلبى الى استعمرته

4 comments:

مش فاهمة said...

الفكرة مش انه بطل مغوار، الفكرة انه حد خدوه من غير محامي ولا تهم و اعتقل. سواء انت مع أو ضد الاخوان، الراجل دة له حقوق اقلها انه الموضوع كله يكون في اطار قانوني

bluestone said...

اكتشفت ان الحملات دي كل هدفها فش الغل .. طق الحنك يعني وخلاص
شوية انفعال ناجم عن عجز مطلق ...
مالهاش اي لازمة

ربما عبد المنعم سجن بدون تهمة وقد يكون برئ مما سيوجه إليه من اتهامات

لكن الحقيقة التي نغفلها في حملتنا الحماسية ان عبد المنعم نفسه يعرف تماما ما يحدث وسيحدث ... كل من ينضم للاخوان اليومين دول عارف كويس قوي هو مقبل على ايه ...

الانضمام لجماعة ليها مرجعية دينية تهدف للوصول للسلطة معارضة للسلطة الحالية يجب ان تعي انها ستقابل لمواجهة من هذه السلطة التي ترغب في اسقاطها

وكل من ينضم إليها يعرف هذا الامر تماما ويتدرب على مواجته

وآهو كل بيصبر ويحتسب
وبياخد حسابه (بالدولار أو بالريال)

وبعدين فين السادة الاخوان ... لماذا لم يهبوا للدفاع عن الشاب الاسمر الوسيم المحبوس ظلما وعدوانا . ؟؟؟؟

فوكك said...
This comment has been removed by a blog administrator.
fadydodo2004 said...

انا اكتر حاجة عجبانى فى الموضوع كله على كله
لما تشوفه قله
كتاباتاك بها روح الفكاهة والمرح
بتفكرنى بيوسف عوف