Tuesday, April 10, 2007

محمد و عيسى

كتب احد المدونين تدوينة و نشرها

يوم الاحد ... يوم العيد عند المسيحيين

يوم عيد القيامة

التدوينة بعنوان

جذور التاريخية لعقيدة الصلب والفداء والتثليث فى الأديان الوثنية

اقرأ التدوينة ... اضغط هنا

اما انا فلم اجد الا مقالة ابراهيم عيسى

لكى اقول

كل عام و انتم بخير

مسلمين و مسيحيين

للأسف الscanner

متعطل

فاضطررت لتصويرها

و تجدها ايضا

عند زنوبيا





1 comment:

Sharm said...

طبعا انا لا اؤمن بالتثليث ولا بالفداء و بالصلب

لان الصلب كان بسبب الخيانة و الخيانة تنفي النزول من اجل الفداء

عموما ليس هذا موضعنا انما مع ذلك فإيماني بشئ او عدمه لا يمنعنى من ان اود النصارى الذين هم جيراني و قومي و اهنئهم بأعيادهم حتى ان اختلفت معهم في الايمان به

فهذا شئ و ذلك شئ