Sunday, December 09, 2007

صمت



كنت اعلم ان هذا سيحدث

سأصبح وحيدا

كنت اعلم ... فهى ستتخطانى

تحب شخصا اخر و تتزوجه

كان الامر بالنسبة لها بسيط

لم ارى اى سخافة فى الموضوع

لم اشعر بأى غرابة

طبيعى ان يحدث هذا

فقد تركتنى و طبيعى ان تتجه الى اخر

وما فعلته ايضا كان طبيعيا

و ماذا فعلت ؟

دعتنى الى فرحها كصديق

شاهدتها و هى ترتدى فستان الفرح الذى اختارته انا

ارتديت بدلتنا المفضلة و حضرت عرسها حتى النهاية

لم اعلم اذا كنت اتألم ام لا و انا اشاهدها تقبله

لم اعرف اذا كنت اتوجع ام لا و هى ترتمى فى احضانه

لا اتذكر

لا اتذكر شيئا منذ تركتنى

انتظرت حتى النهاية

ذهبت لتحية العروسين

ممدت يدى بالسلام

ضحكت ضحكتى المفضلة

و شكرتنى

و عندما اقتربت منى و شممت عطرى المفضل

اخرجته من جيبى فى سرعة و ... و

و اطلقت النار على رأسى

فعلتها يوم فرحها

و انتهى كل شىء

........

نظر الملاك الى فى غباء و قال

و لماذا لم تقتلها هى ؟ او تقتلهما ؟

لماذا قتلت نفسك ؟

صمت و لم اجب

رغم انى كنت اعرف

لأنى .... ما

قاطع الملاك افكارى و قال

لأنك مازلت تحبها

صمت

............

هل تعرف معنى العذاب ؟

لقد تركت الدنيا من اجلها

تركتها لأنها تركتنى

و مع ذلك

ها انا ينتظرنى عذابى الجديد

....

...

..

.

لا ... لا

ليست جهنم كما ظننت

انا لم اتركها

الم ... تفهم ؟..... قال الملاك

انت لم تتركها

لم تتركها

............

5 comments:

the crying girl said...

cool :((

Nani said...

السلام عليكم
مع احترامي لمشاعرك وللقصة
الا ان الانتحار بنظري غباء
مش يمكن تتطلق بعد شوية وترجعلك
؟
:)

Cognition-sense said...

إيه الصوت اللي جوا ده؟

الحياة عمرها ما توقف عند شخص
وخصوصاً لو كان الشخص ده بايع

قصة محبطة لكنها مكتوبة بشكل جميل جداً

يَحيى المِصري said...

و بتقول لي غن أعمالك ماتتنشرش إنت بتهرج يا عم لو اللي إنت كاتبه ده مايتنشرش أومال إيه اللي يتنشر

عطشان said...

الأحساس فيها عالى اوى
اكتر من رائعة (y)