Thursday, December 13, 2007

سرير الرجل الايطالى


محمد صلاح العزب

كاتب رواية

وقوف متكرر


بينشر دلوقتى فى الدستور الاسبوعى

رواية مسلسلة

ستصدر على اربع اعداد

اسمها

سرير الرجل الايطالى

صدر الجزء الاول منها

فى العدد السابق 143

بتاريخ 12-12-2007

..........

الصراحة

انا مبحبش الروايات المسلسلة

احب قرائتها مرة واحدة

لكن

رواية محمد الاولى

وقوف متكرر

شجعتنى ابتدى فى قراءة روايته الجديدة

لأن وقوف متكرر جميلة جدا

يا ريت تبتدوا تقروها

او تستحملوا لغاية ما تصدر من دار ميريت

و تقروها مرة واحدة

مبروك يا محمد

..........

منذ وقت طويل لم استعمل زجاجة عطرى , لم اتعطر قبل ذلك اصلا

و لكن كان ضروريا ان تكون لى زجاجة عطر , و وردة , و اطار زجاجى

و اصيص , حتى يمكننى ان امضغ حزنى بسرعة دون ان

تتكسر اسنانى , و دون ان يتشقق لسانى

و يتساقط قطعة قطعة من قلة الكلام

.............

ملحوظة

الاخ الرسام الى بيقوم بالرسم المصاحب للرواية فى الجريدة

و كاتب اسمه جنب كل رسمه

شكرا .... كفاية لحد كده

ابقى سيبلنا الكارت .... حنبقى نتصل بيك

بالتوفيق

5 comments:

karakib said...

مجمد صلاح العزب اديب من العيار التقيل رغم صغر سنه
من كام شهر نزلت له اول روايه و ما كنتش اعرف اسمه و كانت روايته الاولي
لكن موهبته واضحه اوي

أنـــا حـــــــــرة said...

انا برضه حبيت وقوف متكرر
رغم انى كنت متنرفزة جدا من انها صغيرة
بس كانت مفرداتها فعلا حلوة و بتسحب

شوقتنى اروح الجيب الدستور و اتابع

باسم المليجي said...

شكرا للتنويه يا عم رامز
بس وقوف متكرر مش أول رواية
أول واحدة كانت سرداب طويل يجبرك سقفه على الإنحناء، أه والله اسمها كده
وكانت فازت بجائزة سعاد الصباح، بس حصل مشاكل في النشر فالراجل نزلها على الويب وأنا قريتها من هناك
أول مجموعة ليه كانت لونه ازرق بطريقة محزنة وكانت عن الكتاب الأول، وتقريبا وقتها كان عنده 18 أو19 سنة
من أول ما قريته له عرفت إنه كاتب موهوب

قريت له وقوف متكرر وهي كويسة فعلا بس حاسس إنها اقصر من اللازم
هو محتاج في الفترة الجاية طولة نفس
وعقبال ما نشوف لك حاجة

عباس العبد said...

كراكيب
محمد جامد
اقراله وقوف متكرر
........
انا حرة
مبروك الديوان
........
باسم
شوف انا عارف انها سرداب طويل
لأنه لما قابلته هو الى قالى
و بعدين هى موجودة عنده على المدونة
و انا قلتله برضه ان الرواية صغيرة و خلصت بسرعة
و فجأة
بس كده
و متشكرين لزيارتك يا باشا

ayman said...

سيدي العزيز .. مدونتك جميلة وكأنها تحفة فنية بما تحمله من رؤى وأدب

اتشرف بك صديقا