Sunday, January 25, 2009

المنتخب

الجالس على كرسى مجده و المسجود له من جميع الرئاسات

المنتخب من الشعب و المحبوب من المواطنين

---

الله يخرب بيوتكم يا بعدا ياللى فى بالى

--

 

13 comments:

أبوفارس said...

والله ما أنا عارف يارامز..
.حكامنا جزء منا..
.مش قادر أفك الفزوره الدائريه دى..شعوب مُغيبه متواكله عاجزه تفرز حكام يدفعوا شعوبهم لغيبوبه أعمق وعجز أشد
سنوات عمرى كلها أرقب شعوب المنطقه وهى تنحدر ﻷسفل وكلما وصلنا لمرحله جديده فى اﻷنحدار أقول كويس وصلنا القاع لامجال اﻷن إلا الصعود ولو ببطء ﻷعلى
ولكن يبدو أن خيبتنا لاقعر لها...تحياتى..خالد

^ H@fSS@^ said...

ادفع نص عمري و اعرف مين البعدا اللي فبالك
عمرك ما رسيتنا على بر
ولا بليت ريقنا
حرام عليك غواية يا خندقي

mohra said...

البعدا اللى بيمجدوا اوباما؟؟؟؟

An Egyptian said...

انا مش فاهم حاجة يابرنس

^ H@fSS@^ said...

مصري
ولا ممكن تفهم حاجة يا ابني
انا غلبت
ده خندقي
قبري
قداسته بحاله

Eng. Ahmed Abo El-Ella said...

آاااميييييييين

محمد الكومي said...

ايه انت كنت بتنبط على مصلحة مع بوش و ماقضيتش فبتربط على ابن حسين ولا ايه

عموما اللي ماسك المنتخب هو المعلم

و ربنا يوفق اي حد في اي حاجة

على باب الله said...

على بركة الله

ابن المليونير said...

انت مش هتبطل تحط ايات فى كلامك انا اُنذرك من لعنه السماء
:)

عباس العبد said...

أبو فارس
عجبنى جداً تشبيهك ده
عن السقوط الى العمق
فعلاً يبدو يا صديقى انه لا نهاية للسقوط
===
حفصت
تفتكرى مين يا حفصت اللى عمرنا ما شفنا انتخابات على ايديهم ؟
===
مهرة
لأ مش اللى بيمجدوه
===
مصرى
وضح كده من ردى على حفصت ؟

عباس العبد said...

أحمد
يارب
===
الكومى
انا مليش مصالح معاه غير انه كان يحل عنا
===
على باب الله
أمين
===
ابن المليونير
فين الأيات دى يا عم ؟

ابن المليونير said...

اخ دى صحيح مش اية ، دى جزء من القداس ، حقك عليا يا سيدنا

قلم جاف said...

س: ما هو الفرق بين الرئيس المعين والرئيس المنتخب؟

ج: يكتشف الجمهور المخدوع حقيقة الرئيس المنتخب أسرع من اكتشافه لحقيقة الرئيس المعين!

وعليه فإن الناس في الولايات المتحدة الأمريكية وفي غيرها يكتشفون أنهم تعرضوا للخداع فيمن انتخبوه فيخدعون مرة أخرى في شخص آخر فيكتشفون حقيقته وهكذا.. أما نحن فلا نُخدَع إلا مرة واحدة فقط.. وهية المرة.. لأن مافيش كونترول زد ولا أي مساحة للتراجع .. وكنتي فين يا لأة وكنتي فين يا آه!

لكن يبقى الشعب المصري استثناءً من القاعدة ، فنحن نُخدع من الحكومة والمعارضة واليسار والناصري والتيار الديني والأتاتوركي والمال السياسي دون أن نملك أن نسلم ذقننا لأي مستَغفِل جديد!

وهذا هو سر تميزنا! :)