Friday, January 16, 2009

كروديات


كروديات فى الزمخشرى جمع كروديا , و الكروديا هو الشخص اللى يُضحك عليه بكامل ارادته و هو مقتنع انه يمارس احد الفضائل .

--

دلوقتى يظل السؤال قائم فى ذهنى : ايه المطلوب منى كقارىء ؟ .. السؤال ده بسئله كتير لنفسى . يعنى سكتنا للكاتب اللى مش عايز قارىء عادى و لا يراهن عليه . و متكلمناش مع الأخت اللى مش بتكتب للقارىء أصلاً بل - كما قالت – بتكتب للتاريخ !! . و محدش فتح بقه مع الأخ بتاع التيتا فى الننا . و لا حد أتخانق مع المواطن اللى أتكلم عن أنطولوجيا المناخوليا السردية , سيبناهم زى ما هم كده , و ربنا يهدى الجميع . و بنحوش من فلوسنا و بنقطع من رزقنا علشان نشترى كتب و روايات و نقراها و محدش فينا بيشتكى . و بتطلع روايات زى الزفت و كتب زى القطران و لا بنتكلم و بنقول معلش حصل خير . و ربنا حيعوضنا فى اللى جى , و ربنا حليم ستار . أحنا فى دولة بيعترف فيها مثقفيها قبل قرائها بأن مفيهاش حركة نقد محترمة . و قلنا معلش برضه , ادينا أحنا أقوى ناقد للنصوص و المفروض لينا أحترامنا . و أكيد الروائى أو المؤلف أو الكاتب بيعمل حسابنا برضه . و بنشترى الجرايد و المجلات و الكتب و الروايات و الأشعار , و اهى دنيا سبحان العاطى الوهاب , و رزق الهبل على المجانين . و كله بيرزق اخر الشهر و محدش بينام من غير عشا , سواء الكاتب او القارىء الغلبان .

انما توصل المسخرة للدرجة دى ؟!! ..  حد قرا العدد الأخير من جريدة الدستور الأسبوعى ؟

مجلة كوميكس !! . ادفع انا اتنين جنيه فى جريدة أسبوعية كلها صور و ناس بتنكت و ناس بتهرج و مواضيع متكررة و قديمة ( يا ريت حتى منقولة من مجلات تانية – دى منقولة من نفس الجريدة !! ) . و مانشيتات باللغة العامية و كُتاب ماسكين صفحات , ربنا ما يوريك فى حد عزيز عليك !! . كل واحد فيهم ماسك عامود , و لا نصاية و لا ربعاية من الصفحة و متصور و حاطط صورته , لأ و مدينا نظرة شمال , قال يعنى فاكر أنه بيكتب فى الواشنطن بوست و لا التايمز و لا الفيجارو .

يعنى أنا كنت بطلت أشترى جرايد يومية , كمان ابطل أشترى جرايد أسبوعية ؟ .

هو أبراهيم عيسى مخه ضرب و تلاقيه بيقول للمحررين : دول ناس كروديات , كده كده حيشتروا الجريدة , فخد ياد انت و هو و روقوا نفسيكو و أعملوا زى ما انتم عايزين , أكتبوا اللى نفسكم فيه , أنتم غلابة و لازم تنبسطم برضه ,  اللهم كتر من الكروديات . و تلاقيه بيقول فى سره  : أحنا جريدة معارضة و الناس بتستريح بس لما تشتريها , بتحس أنها بتعارض الحكومة اللى خنقتها . فمش حيشتروها و يقروها .. و كمان نقدملهم مادة كويسة , ده حتى يبقى قارىء طماع و قليل الأدب  .

لأ بجد عيب , دى جريدة القاهرة ( جريدة تصدر عن وزارة الثقافة ) عاملة ملف عن غزة , فوق المحترم , و أسمها جريدة حكومة , مش مستقلة  أو معارضة .

-

سامحنى يا أبراهيم عيسى , صحيح أنا اُحسب من المعارضة لكن أنا مش كروديا . أنا مش حشترى الدستور تانى , سواء يومية أو أسبوعية . و دور على حد غيرى يشتريها . أضحك على حد غيرى و قوله أنك جريدة معارضة محترمة بتقدم مادة جادة للقارىء بتحترمه , اما انا فبطلت نهائى أصدق كلامك . بفلوسها حشترى ميكى جيب , على الأقل صادقين مع أنفسهم و معايا و مش بيغشونى و بيقولولى أننا مجلة معارضة . 

24 comments:

Abdou Basha said...

البوست ده
جمع فأوعى
قلمين على الوش في نهار الجمعة، هي متجيش غير كده
عارف حلم حياتي ايه؟ جريدة يكتبها القراء بس، يطلعوا فيها (...) الجرايد التانية
--
بس ايه نشيد خندقي قبري ده :)))
ده موشح قديم اسمه بالذي اسكر
ومقام بياتي كمان
والله اعلم

محمد الكومي said...

ياااااااااااااااااااااااااااه

دانت وصلت متأخر اوي

انا رامي طوبتها من زمان

بس انت برضه ليك عذرك عالاقل هما زملكاوية زيك

يمكن ده السبب اللي خلاني اخلع قبلك

أبوفارس said...

الله ينور عليك ياعبده باشا..
أهو أنا من أمبارح بأدندن "بالذى أسكر" لكن لازق فى دماغى الجزء الكوميدى من أغنيه عبد الحليم...
تقدر تحط الحديد فى أيدى أسمع..أسمع ياسيدى...
*******
مستقبل
أى مستقبل ياباشمهندز بس..
أحنا حانفضل نلف ف الدايره اللى شغاله بقالها كام سنه دى حتى يأذن الله...
بيقولك حتفرج
عندما يكون فجركم كجمعتكم..
يعنى عدد من يصلوا الفجر مساوى بعدد من يصلوا الجمعه...(كذا)...
تحياتى وصادق مودتى..خالد

TAFATEFO said...

:D:D

رامز بك يستاهل جائزة الصبر الماسية لــ أصبر (أفعل تفضيل من صبر وأكيد غلط بس عديها) قارئ للدستور

ألف مبروك يا رامز بك .. وعقبال البكاري

عزة مغازى said...

انا بطلت ابقى كوديا من زمان الدستور الاسبوعى طلعت حوالى خمسة وتلاتين عدد بس انا فضلت اشترى بالقصور الذاتى كمان عشرين عدد تقريبا وبعدها قررت انه مينفعش اكون كروديا اكتر من كدة

بقيت بوفر الاتنين جنيه واحط عليهم جنيه ونص

واشترى شيكولاتايه سنيكرز افيد

ملحوظة : كان هذا عندما كانت سنيكرز بتلاتة جنيه ونص
ايييييييييييييييييه
دنيا

Ahmed Shokeir said...

رامز .. والله ليك وحشة

عزيزي من اشهر من استخدم كلمة كروديا في التاريخ الحديث هو المرحوم عبد الفتاح القصري وهو يقول مافقستها ياكروديا ، قالها وهو يهم بالفرار بعدما استرد امواله من النصاب ... واعتقد ان ابراهيم عيسى اصبح مثل ذلك النصاب الذي لايكتفي بالأتنين جنيه ولكنه يطمع في الكتاكيت ومش بعيد يكون عايزنا نشتري ليه ترعة المحمودية ومش عارف ليه انا حاسس انه لابسلنا المصافة الألومنيا المخرمة بتاعة المكرونة وماشي يعمل صوت القطر

قلم جاف said...

نكتة الأسبوع الحقيقية أن السيد "إبراهيم عيسى" أصبح رئيس تحرير جريدة "عين" أول جريدة نميمة في مصر (قبل نزول البتاع اللي اسمه "وخوخة" لصاحبها المناضل العالمي "عادل حمودة")..

يا هيمة يا جاااااامدددد.. :(

العيب مش عليه ، العيب على اللي رفعوه لسابع سما لما كان اللي بيكتبه لادد على مزاجهم وتعاموا عن حقيقته بمزاجهم لحد ما اكتشفوها فجأة بمزاجهم برضه.. ياللا خير..

جبهة التهييس الشعبية said...

انت ايه يا حشاش الغنوة الاعجوبة اللي انت حاططها دي؟
ههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههه
انا دخلت المدونة من هنا ووقعت على الارض من الضحك من هنا
هههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههه
الله يجازيك

زمان الوصل said...

لهو انت كنت بتقرا "الدستور" لحد دلوقت !!
وكمان اليومى مش الاسبوعى بس !!
ده انت معجزه تمشى على قدمين !!
ده انا لو دفعوا لى فلوس ولا اعبّرها بدقيقه من وقتى اللهم الاّ التطلّع على العناوين عشان اثبت لنفسى صحّة قرارى بمقاطعتها من زمان

اللىّ بيفقعنى فعلا ليس ما يدّعيه محررو "الدستور" و رئيسهم من مكانه لنفسهم مفيش مدّعى هيقول على نفسه كده ولكن الإعجاب و المكانه التى تحظى بها الجريده فى الشارع المصرى بدرجه تقلقك فعلا على قدرة المتلقين على الحكم على ما يقرئوه و من يقرئون لهم !!

على العموم زى ما بيقولوا

late better tnan never

^ H@fSS@^ said...

قداستك
و بعد حسن الانصات للاغنية الفقع اللي حاططها
قررت اسميك خندقي زندقي نجادي حمساهي
حد يا راجل يقول في اغنية ثورية
"
انما اعشق صدرا عامرا
"
دي اغنية قليلة ادب اوي و ضد الستات
منك لله يا بعيد
ثورية دي و لا مهلبية

^ H@fSS@^ said...

صحيح
انا الحمدلله بعد ما ربنا انعم عليا بنعمة النظر
بطلت اضيعها في اي شئ مالهوش فايدة
اولهم المسلسلات التركي
و تانيهم اي نوع جرايد

دستور يا اخواننا

عم مينا said...

يا رامز الدستور طول عمره جرنال تعبان.. اسبوعي و يومي.. و أنا زمان كنت بشتري الإسبوعي بس علشان أقرأ مقالة ابراهيم عيسي و صفحة بلال فضل.. غير كده ما كانش فيه حاجة تتقري

Bella said...

مااقدرش اقول لك غير تستاهل يارامز

ياسيدي عن نفسي مقاطعاها من قديم الازل
اسبوعية واليومية دي تقريبا اشتريت عددين على سبيل الفضول وماقدرتش ابص في العددين بالكامل

انا كنت فاكراك مقاطعها من زان
اتاريك يانمس لسه بتقراها

ههههههههههههههههههه

تستاهل

بعدين تعالى هنا

انت مش وعدت انك تغير قالب المدونة
الخط تعب عينيا ياسيدي حرام عليك

ولا عايز تطلع زهقك من الدستور فينا

ههههههههههههههههههههه

Founoon said...

يا راااجل انت لسه بتقرا الدستور

ابراهيم عيسى يعني مستني منه ايه

لقد خلقنا الله احرارا said...

انا حاسة ان البوست والتعليقات بيتكلموا عن حد تانى غير ابراهيم عيسى الراجل ده انا باحترمه جدا وباحترم فكره حتى لو احيانا اختلفت معاه وبعدين انا بقالى فترة ما شوفتش الاسبوعى بس يحسب لابراهيم عيسى الشباب اللى اداهم فرصة كبيرة للعمل بالصحافة اللى مش لازم كلها يكون تنظير وكلام متقعر ---- وبعدين كفاية وطنية ابراهيم عيسى واعصابه اللى انهارت من خوفه على البلد ومتهيألى هو مهنيا ممتاز

عباس العبد said...

عبده باشا
الله يخليك يا باشا , انا معرفش انت شفت العدد الأخير و لا لأ . بس ده مش عدد جريدة , ده واحد بيهرج . مجلة " كاريكاتير " منطقها أكثر وضوحاً , مجلة كوميدية ما بتتكلمش جد . انما جريدة ما بتتكلمش جد !! عيب بجد . علشان كده كان لازم أدى نفسى القلمين دول علشان أفوق . كان لازم أفوق فعلاً .
===
محمد الكومى
ههههههههههه
ماشى يا عم انا زملكاوى قلبى كبير و بقبلها منك
ههههههههه
بس كويس أنى فقت احسن من مفيش .
===
أبو فارس
كمان مفيش مستقبل ربنا يستر بقى !!
بس ربنا حيفرجها لما فركم كجمعتكم , دى ممكن تأوليها جامد
هل المقصود التساوى فى الأعداد ؟ طيب لو تساوى فى الأعداد هل المقصود أن عدد مصليين الفجر يبقوا قد عدد مصليين الجمعة ؟ يعنى عدد مصليين الجمعة يقل لغاية ما يساوى عدد مصليين الفجر ؟ هههههههه
===

عباس العبد said...

مصطفى
متشكرين يا باشا على الجايزة
و ربنا يبعدنا عن كل الجرايد إن شاء الله .
===
عزة
شكلى حشترى أنا كمان شيكولاتة
بس أنا حوفر جامد
انا حدور على شيكولاتاية بأتنين جنيه بس .
ههههههه
===
احمد باشا
وو أنت كمان ليك وحشة صدقنى
هو ده فعلاً اللى فاضل , نلبسله المصفاة المخرومة و نقوله أنها برانى
هو فى مجنون يعرف برانى من جوانى ؟
ههههههههههه

عباس العبد said...

قلم جاف
الحمد لله , فعلاً خير
الحمد لله على قد كده .
احنا كمان فى فترة رفعناه لفترة
ربنا يسامحنا أحنا كمان
===
جبهة
دى أغنية لرفع الهمم و شحذ العزيمة
و كله فى كونتينر السيد .
هههههههههه
===
زمان الوصل
فعلاً
late better than never
انا برضه غلطان و لازم أستحمل غلطى .

عباس العبد said...

حفصت
و ماله الصدر العامر ؟!!!!
هههههههه
دى اغنية ثورية طبعاً
===
عم مينا
معلش انا صغير برضه و مكنتش أعرف
الحمد الله الصغير كبر و فاق .
هههههههههه
مكنش فيها غير بلال فضل كمان .
===
بيلا
ما انا غيرت القالب بتاع المدونة و عملته عادى أهه من البلوجر .
الخط بقى دى مش مسئوليتى , أعمل ايه دلوقتى ؟

عباس العبد said...

فنون
انا مش مستنى منه حاجة ربنا يرحمنا .
===
لقد خلقنا الله أحراراً
من حقك طبعاً تختلفى معانا , و دى حاجة متزعلنيش
بس بجد حضرتك أقرى أخر عدد اسبوعى

الصارم الحاسم....يوما هل أكونه said...

أحيي فيك تذوقك للشعر وثباتك على موقفك

طب ايه....يبقوا يعملوا حسابك
؟
:)

مريم said...

الدستور جرنال له توجه ولان الثورة ماقامتش من تانى مقال لابراهيم عيسى فكان لازم يحصل تهييس
عارف انت التهييس اللى بيواجه الثوار من طول الرقدة
عشان كده بقرا عدد وافوت عدد عشان عندى امل فيه
وبعدين المفارقة اللى بجد اننا كقراء للدستور ثورنا ع الجريدة اللى استكردتنا ولم نثور ع الحكومة بعد والتى كانت دوما الحاضرة فى تعاطينا مع الجريدة

عباس العبد said...

الصارم الحاسم
حمد الله على السلامة
لك وحشة و غيبتك طولت المرة دى ؟
يعملوا حسابى فى أيه ؟ بقولك حبطل اجيبه خلاص
دى نهايتى مع الجريدة , خلاص مش حجيبها تانى
===
مريم
ليكى حق فى أننا ثورنا على الجريدة و لم نثر على الحكومة الحاضرة و المشتركة بينا و بين الحكومة , بس ما باليد حيلة , على الأقل عملنا حاجة .

سارة نجاتى said...

سعيدة بالتعرف على مدونتك يا عم عباس

أنت لو بتحكم ع الجريدة من المستوى المهنى فهى فعلا مش قد كده خالص, لكن لازم نحسب لها أنها تيار جديد , يستخدم لغة عصرية جديدة , و بعدين الصراحة فى حاجة واحدة مصبرانى عليهم أنهم معارضون بجد , أنا عاوزة أعرف أنت ليه بتقول عليها أنها عاملة معارضة ؟؟ , يتهيىء لى أن بيتكب فيها مواضيع مش بتتكتب فى حته تانية من ناحية الجرأة أقصد , بس هو فعلا فى تدهور مش عارفة ايه سببه

تحياتى الكتييييره